Share Button
نشوي شطا
قدم اخصائي الإرشاد النفسي والاسري د.عبدالله أحمد الحل في كيفية التعامل مع الأهل عندما يوجد إحساس بالأذي
وقال في تصريح له :
كل ما بنتعرف على نفسنا أكتر، ونتعرف على المواقف اللي أذتنا على مدار الحياة، بنعرف للأسف إن اهلنا كان ليهم دور في الأذى اللي وصلنا، في الأغلب كان عن جهل أو غير قصد أو طبيعة المجتمع، بس دلوقتي وأنا حاسس بالأذى من اهلى، هرجع أتعامل معاهم تاني إزاي؟
في لحظات صعبة زي دي بتحتاج تتعلم إزاي توزن حاجات كتير في حياتك.. إزاي تقبل الآخرين بعيوبهم من غير ما تقبل أذاهم، إزاي تحط حدود لنفسك من غير ما تحسس اللي أدامك بعدم الحب..
اللحظات الأولى اللي بتعترف فيها إن اهلك اخطئوا في حقك بتكون لحظات غاضبة.. بس ثانية واحدة اقف فكر مع نفسك، واعطي لاهلك حقهم في الـ3 حاجات دول:
1- إن كلنا بنغلط
2- إن مش كل الغلطات مقصودة أو هما حتى عارفينها أو فاهمينها
3- إنهم أخطئوا في حقك وانت مش فاهم، دلوقتي وانت فاهم انت مسئول عن نفسك
تقدر تبني حدود بحب.. الحدود مش انك تهجرهم أو تعاملهم بعنف، الحدود بتتبني من جواك، بانك تقول لأ لما تحتاج، بانك تبقى مسئول عن قراراتك وعواقبها، مرة في التانية هتحس الحدود بتتبني معاهم.. من غير ما تسيئ ليهم أو يوصلهم شعور بعدم حب..
تقدر تبني الحدود دي لما تحب نفسك الأول وتديها الحق انها تبقى نفسها، كل ما يبدأ من الداخل يستقر طويلًا.. لما بتقدر تحب نفسك وتحترمها بتتعلم تقبل ايه عليها ومتقبلش ايه، وبتتعلم تعمل ده بكل ببساطة من غير ما تحس ان كل المواقف صعبة..
الشعور بالغضب حق ليك، بس انك توزن معاملاتك وتفكر في أصل الغضب وإزاي تتصرف معاه مسئوليتك..
بنكتشف فجأة إن سبب رئيسي من أي معاناة نفسية بتحصلنا بتكون نتيجة الأم أو الأب أو الاتنين وده بيسبب لنا إحساس شديد بالغضب.
في حاجات بسيطة أوي لو عرفناها وفهمناها هتسهل علينا كتير:
١- الأم والأب أشخاص عادية وعندهم مشاكل قديمة وصدمات ماتعلجتش.
٢- الأفكار اللي بنكبر عليها وبتتزرع في دماغنا هي أفكار أهالينا وعادي ممكن نفكر فيها ونغيرها لما نكبر.
٣- وجود علاقة مؤذية بينك وبين حد من أهلك، ده بسبب عدم وجود المعرفة الكافية فيقدروا يفهموا الفرق بين انواع العلاقات.
لو قرأت الـ٣ حاجات دول واستوعبتهم كويس، حتقدر تطلع الغضب اللي جواك من ناحية أهلك، وكمان هتقدر تكون الأهل اللي كان نفسك فيهم مع أطفالك من غير ما تعيد نفس الغلطات.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *