Share Button

بقلم : سامى ابورجيلة

بعد ايام قلائل سيتم فتح باب الترشح لانتخابات مجلس النواب المصرى .
ومن المنتظر أن يتقدم للترشيح عدد ليس بالقليل للانتخابات ، منهم من هو جاد ، ومنهم من يريد الشهرة ، ومنهم من يعمل على تفتيت الأصوات ، ومنهم من يدخل المعركة ويعلم تماما أنه لاناقة له ولا جمل ، ومع ذلك يدخل من أجل ترديد أسمه لكى يعرفه اهل الدائرة أستعدادا للدورة القادمة ، ومنهم أعضاء سابقين فى المجلس الماضى ، أو المجالس التى قبله من أجل الحصانة والوجاهة وهؤلاء هم الأخطر ، لأنهم سيعملوا بكامل طلقتهم سواء بالصدق ، أو بالكذب لينسبوا بعض إنجازات قامت الدولة بها لأنفسهم زورا وبهتانا ، وللأسف المواطن البسيط يصدقهم ، لذلك أقول هؤلاء هم الأخطر فى تلك المنظومة .
لذلك لابد أن يعرف المواطن الأسس التى يختار بها نائبه ، او مرشحه للنواب .
أولا : لابد أن ننحى العواطف ، والعصبية ، والشللية جانبا فى إختياراتنا ، لأنك تختار نائبا عنك فلابد أن تختار الجدير بحمل الأمانة ، الجرئ فى الحق ، المثقف صاحب التاريخ المعروف فى أهل دائرته .
ثانيا : لاتخضع للإغراءات سواء المالية ، او الكلامية ، او العاطفية ، أو غيرها ، لأنه لابد ان تعرف ان صوتك له أهمية كبيرة ، وله ثقل عظيم ، فإذا فرطت فيه من أجل المال فأصبحت شخصية رخيصة تباع وتشترى ، وسهل ان تباع مهما كانت الأموال التى تشترى بها ، فلن يعمل لك أى حساب ، ولا أية أهمية ، لأنه سيقال لك بعد ذلك ( أنا ناجح بفلوسى .. ليس هناك احد له جميل على ) .
ثالثا : أنظر حولك من يأتى ويقول لك فعلت كذا وكذا ، فليس كل مايقال صحيحا ، واعلم أن هناك مشروعات للدولة فى الخطة ، ولها ميزانية مقدرة ، وستنجز سواء بتدخل من نائب ، او بدون تدخل منه .
رابعا : لابد ان تختار على برنامج واضح لأى مرشح ، وبرنامج تشعر منه أنه سهل التنفيذ ، وليس برنامج مستحيل التنفيذ كما يقولوا عنه ( كلام انتخابات ووعود انتخابية فقط ) صعبة التنفيذ ، وأحيانا بتكون مستحيلة ، فلابد أن تفرق بين الوعود والبرامج الكاذبة ، والوعود والبرامج الحقيقية ، وانت تعلم صاحبها وشخصيته ، هل قادر على تنفيذ ذلك أم لا ؟
خامسا : أبتعدوا كل البعد عن كدابين الزفة ، الذين لاينظرون إلا الى مصلحتهم الشخصية الحالية ، ولا ينظرون الى مصلحة الدائرة بأكملها ، فهؤلاء فى كل واد يهيمون ، يتقلبون ويدورون حسب مصلحتهم .
فهؤلاء يأكلون على كل الموائد ، فالتكن لك شخصية مستقلة ، وليكن لك عقل راجح تفرق به الغث من الثمين .
وأنظر الى اختيارك الماضى ماذا افرز لك ، وكيف كان من يمثلونك فى البرلمان الماضى .

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.