< لاتسمحي للفراق يقتلني - جريدة اهرام مصر
Share Button

بقلم مصطفى سبتة
حبيبتي لاتسمحي للفراق يقتلني
ف‏مازال صوتك في ثنايا مسمعي
والشوق في صدري يفتت أضلعي
والله إنّ الشّوق فاق تحمّلي
ياشوق رفقاً بالفؤاد ألا تعي
حاولت أن أخفي هواك وكلّما
أخفيته في القلب فاضت أدمعي
بالبين قد. قضت الليالي بيننا
لكنّ روحك لم تغب دوماً معي
عنها أبحث وإن لزم أنقب
لن يضلل مسعاي فسيح الكوكب
حريتي أنت في واحتي البدر
درة ساطعة والكون الأرحب
أغالب فيها كل صعيبة
وإن بدا سيهزمني هذا الثعلب
فيها قد أبدو الليل وعمقه
أنا من بالليل الشقي. المتعب
اعتليت الموج يا نهر الأمل
ولقد ذل لي القاسي الأصعب
طويت البيد والتقتني الغيد
أنا لست من قدر تراني أهرب
قد طفت الحقول ورياض. مليحة
في السعي هذا ما أنا المذنب
يا نهر النيل في غيدنا تجري
فوق موجك يعدو ذاك المركب
يا زهرة عمري كم أبغي. رشفة
ويريد وصالي يا قوم المغرب
يا أمل. الدنيا ودنيا أملي
ما قد أفعله هو الأصوب
هنا. روض حياتي والأمل تهادي
ونسيم الربيع هو من يوهب
من رب قدير ذاع طيفه
النسيم لقلبي الداني الأقرب
والليل تولى للتو وذهب
وبريق السعد هو المذهب
لي فيك يا دنيا حبيب هل
وكلانا له يا فؤاد مذهب
ما بين حزن وسعد أحيا
وهمي بك يا حياة الأغلب
قل أنك لي حياة الحياة
ولقائك. دوما هو الأنسب
قل إنك. لي أفراح الجمال
من قلبي دوما يا خل الأقرب
هكذا كتبت وأسطر دوما
عن آمالها المهجة بالخير تعرب
أنا في الحياة بهيج الرياض
في ساحها الأمل والزرع الأخضب
في بستانها فنن قد أطل وأشرق
ما دوني وإن تجمل البعيد الأغرب
سافرت معها حوراء الزمان
وجميل الوصال هو لا ينضب
والحياة ود ولكم نحياه
وكم بها من نوازل تتقد وتنشب
أنا طير حلق في ذات رياض
من نور بهاه. لنا يسكب
من حلو الشدو أواه آه
كم ذقت جمالا وأنا أشرب
من شهد جنان للخلد رأيت
من عسل النحل ينهل الأترب
من غيد أرى أيام الغيد
إن رسب الجمع أنا لا أرسب
الشوق نيران قد عبرت حدا
شوق الهجر يضني يلهب
أنا آن الهجر الويل لقيت
إن سافر طيري المعذب
إن جاء النيل والموج. تهادى
قد قالوا عني المهذب
فالخلق جميل والطبع حميد
في صحبة نهر أملا أسكب

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك رد