Share Button
كتبه صالح عباس
للموت حرمه للابد أن نحترمها سواء كان الميت انت محبا له أو هو بالنسبة لك من الد الخصام واحترامك لهذه القدسيه دليل علي اخلاقك السمحه وهو خلق يعني ارقي درجات التقدم والرقي يعكس سموك وسمو مجتمعك وستجد تعاطف من الدنيا كلها معك ومع مطلبك الذي كان من نتاجه دخول تلك الحرب والتي تعاني منها سواء منتصر اوكنت مهزوم
ولكن نجد أن إسرائيل قد كشفت عن وجهها القبيح للدنيا كلها لقد بعثت برسالة إلي العالم أجمع مفادها أنها دولة دمويه لا يخلوا منها الدم ويكرث عدم احترامها لاي قانون ولا وزن عندها ولا تخشى الا الأقوياء لا حبا ولكن خوفا مع العلم بأنها أحرجت كل المواليين لها والمدافعين عنها والمطبعبين معها من العرب
وتجلت وحشيه إسرائيل في اعتداؤها علي مشيعي جثمان الصحفية الفلسطينية شرين بوعاقله كيف هجموا علي المشيعون وكيف استمات المشيعون ومنعوا سقوط الجثمان علي الارض دون أن تمنعهم الهروات أو الرصاص المطاطي أو الرصاص الحي اوحتي الغاز المسيل للدموع والمسلمون والمسيحيون يتسابقون علي حمل الجثمان في تلاحم غريب لقد نجحت بوعقله في ان تكون رمزا لفلسطين وللفلسطنيين
وايضا الاعتداء علي قبر الشهيد وليد
نخلص من هذا إلي أن أخلاقهم هكذا ولن تتغير فمن قتل شربين هومن قتل اطفال مصر في مدرسة بحر البقر وستتوالي جرائهم لانها جزء من عقيدتهم
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.