Share Button

كتب حسام الجبالي

كشف وزير الدفاع الكويتي ،الشيخ ناصر صباح الأحمد ،أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد “سيطرح مبادرة وأفكارا جديدة لحل الأزمة الخليجية”،

جاء ذلك خلال لقاء كويتي _قطري، في قصر بيان العامر، صباح اليوم الاحد ، بين وزير الدفاع الكويتي ، وسفير دولة قطر لدى البلاد بندر بن محمد العطية.

وجرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية، ومناقشة أهم الأمور والمواضيع ذات الاهتمام المشترك، بحسب صحيفة “الأنباء” الكويتية.

كما قدم السفير للوزير الكويتي، دعوة من نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، للمشاركة في أعمال منتدى الدوحة الـ 19، تحت عنوان “الحوكمة العالمية في عالم متعدد الأقطاب”.

وأشاد الشيخ ناصر صباح الأحمد، بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين، وحرص الطرفين على تعزيزها وتطويرها.

وقال محمد بن عبد الرحمن إن “الأزمة الخليجية — للأسف — طرحت في القمة الخليجية في مكة من قبل جانب واحد فقط، هو سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الذي طلب من كل الدول وضع حد لهذه الأزمة ووضع حلول لها، ولكن لم يكن هناك التجاوب المناسب على المستوى نفسه الذي طرحه سمو الشيخ صباح الأحمد ولم يحصل أي اختراق حتى الآن”؛ وفقا لصحيفة الشرق.

وأضاف “إلى يومنا لا توجد أي بوادر لحلحلة الأزمة الخليجية، ولكن لا نستطيع الحكم على ما يطرحه صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد والمُقدّر من قبل دولة قطر وأن نحكم عليه بالانتهاء… سمو الأمير طرح وطلب من الدول أن يتم وضع حد لهذه الأزمة، وطرح أنه سيقوم بتقديم أفكار ومبادرة جديدة في المرحلة المقبلة ونحن ننتظرها وعلى الرحب والسعة، وأوضحنا موقفنا خلال الاجتماع بأن الأزمة لا بد أن تنتهي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *