Share Button

كتبت/هبة معوض.

كشفت مصر في يوم السبت الموافق 13/4/2019، عن مقبرة الأسرة الخامسة، المزينة بنقوش تنتمي إلى عصر النبلاء، خلال حكم الأسرة التي حكمت مصر ما يقرب من 4300 عام، كما كشفت عن ضريح مسؤول من الأسرة الخامسة ومزين بنقوش ملونة ومحفوظة جيدا.

قالت وكالة فرانس برس، أن المقبرة الموجودة بالقرب من سقارة جنوب القاهرة، تعود إلى مسؤول يسمى خوى، ويعتقد أنه من نبلاء الأسرة الخامسة، كشفت البعثة عن هذا القبر بينما كانت توثق مجموعة الاهرامات التي تنتمي إلى الملك “دجيد ايزيس” الحاكم الثامن وقبل الأخير من الأسرة الخامسة في مصر الفرعونية، في أواخر القرن الخامس والعشرين حتى منتصف القرن الرابع والعشرين قبل الميلاد، وفقا لموقع “إيجيبت توداي”.

وقال رئيس فريق التنقيب محمد مجاهد، أن قبر خوي يأخذ شكل حرف ال L، ويبدأ بممر صغير يتجه لأسفل نحو غرفة انتظار، ومن هناك غرفة اكبر بها نقوش مرسومة تصور صاحب القبر جالسا على طاولة القرابين، وفقا لما جاء في بيان الوزارة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

لا يتوفر وصف للصورة.

لا يتوفر وصف للصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *