Share Button

اجلس وحيدة ارتجف خوفا
انشغل بحنيني اليك وشوقي لايفارقني
فمازالت احلام الطفوله في ذاكرتي 
ومن يقرأ كتاباتي يدرك انها لك
انت سر بقائي ونبض روحي برغم غيابك عني
اكتب اليك يا ابيات شعري المفقود
وحين القاك سالملم شتات نفسي وألقيها بين احضانك واغرقك بمحبتي
واثمل في عينيك دون ارادتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *