< محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر بشرق بورسعيد - جريدة اهرام مصر
Share Button
محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر بشرق بورسعيد
بورسعيد : نشوي شطا
المحطة تم تنفيذها بتكليف من فخامة السيد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” رئيس الجمهورية
العميل: إدارة الأشغال العسكرية – الهيئة الهندسية للقوات المسلحة
الشركات المنفذة: تحالف شركتي أوراسكوم للإنشاءات والمقاولون العرب (عثمان أحمد عثمان وشركاه)
استشاري المشروع: مكتب خطيب وعلمي
القيمة التعاقدية: 739 مليون دولار
الحصول على لقب عالمي من موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية وهو أكبر محطة معالجة مياه في العالم.
المحطة فى أرقام:
**المحطة بطاقة 5.6 مليون متر مكعب / اليوم أي ما يعادل 2 مليار متر مكعب /السنة .
**تنتج 490 ألف طن/سنة حمأة مجففة بنسبة جفاف 24% .
**وتنتج 165 ألف طن /سنة بنسبة حمأة مجففة جفاف 75%.
**إجمالى عدد العاملين بالمشروع يبلغ 6500 مهندس وفني وعامل .
**إجمالي ساعات العمل 25 مليون ساعة عمل.
**استخدام عدد6500 خازوق بمتوسط أعماق 45م .
**استخدام 500 ألف متر مكعب خرسانة مسلحة .
**استخدام 80 ألف طن حديد تسليح بالإضافة إلى 2000 طن أعمال منشآت معدنية .
2.5 مليون متر مكعب أعمال ترابية (حفرـ ردم – تربة إحلال).
250 ألف متر مسطح أعمال تحسين تربة بأسلوب المصارف الرأسية.
200 ألف متر مسطح وحدات تجفيف شمسي للحمأة .
1.5 مليون متر طولي كابلات كهربائية مختلفة القطاعات .
125 ألف متر طولي مواسير مختلفة الأقطار للشبكات بين وحدات المشروع.
وصف المشروع
محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر هي أكبر محطة معالجة في العالم وتقع على بعد 10 كيلومترات جنوب أنفاق بورسعيد في سيناء على مساحة 155 فدان تقريبا وهي جزء من خطة مصر لتنمية محور قناة السويس وشبه جزيرة سيناء وتعظيم مواردها الطبيعية حيث ستساهم في استصلاح 400 ألف فدان من خلال إعادة تدوير وتشغيل مياه الصرف الزراعي والصناعي والصرف الصحي والتي سيتم تحويلها من الضفة الغربية إلى الضفة الشرقية أسفل قناة السويس وبعد المعالجة سيتم تصريفها في قناة الشيخ جابر.
يتم تجميع مياه الصرف الزراعي والصناعي والصرف الصحي من ثلاث مصارف أكبرهم مصرف بحر البقر الذي يبلغ طوله 106 كيلومتر والذي يصب في بحيرة المنزلة لذا تعد هذه المياه مصدر تلوث لما لها من آثار بيئية سلبية على صحة الإنسان والثروة السمكية.
الموقع العام للمشروع
تنتج محطة المعالجة 5.6 مليون متر مكعب / يوم من مياه الري , وهي تتكون من 4 وحدات متطابقة لمراحل المعالجة الثلاثية الفيزيائية والكيميائية وأيضا عدد 2 وحدة لمعالجة الحمأة.
أ) خط معالجة المياه : يتكون من قناتي مأخذ ومخرج، مبنى طلمبات مأخذ المياه، أحواض الخلط السريع، أحواض الخلط البطيء، أحواض الترسيب، مبني المرشحات ذات الأقراص، أحواض الأوزون، أحواض التلامس بالكلور
ب) خط معالجة الحمأة : يتكون من أحواض تغليظ الحمأة، مباني التجفيف الميكانيكي، وحدات التجفيف الشمسي وتبلغ الطاقة الإنتاجية 490 ألف طن / سنة عند مستوى تجفيف 24% والتي يتم تحويلها إلى 165000 طن / سنة عند مستوى تجفيف 75%
كما تشمل المحطة مباني ملحقة تتمثل في مباني إدارية وخدمية خاصة بالإدارة والتحكم الذكي والاتصالات والطاقة بالإضافة إلى شبكات الطرق الداخلية وأعمال تنسيق الموقع العام.
خط معالجة المياه (مراحل عملية المعالجة الفيزيائية والكيميائية)
المرحلة الأولى ما قبل المعالجة
مبنى مضخات المأخذ ويحتوي على مصافي خشنة ودقيقة والتي تقوم بإزالة العوالق كبيرة الحجم والأصغر حجما باستخدام المصافي الخشنة والدقيقة وتسمح بمرور المياه إلى المراحل التالية من المعالجة .
المرحلة الثانية المعالجة
تتضمن (أ) الترسيب الأولي يتم إضافة مواد مساعدة للترسيب داخل خزانات الخلط والترويب والترسيب وذلك حتى يتم ترسيب وتكوين جزيئات كبيرة من المواد الصلبة العالقة ثم بعد ذلك اللاميلا والتي تغطي مساحة 11600 متر مربع، وهي عبارة عن تكنولوجيا الترسيب الأنبوبية والتي تسمح بعملية ترسيب أكثر كفاءة (ب) المرشح الثلاثي، حيث يتم استخدام 120 مرشحات قرصية بسطح ترشيح يبلغ 32.800 متر مربع من غشاء بوليستر ناعم بحجم ترشيح 10 ميكرون لتنقية المياه وذلك لتلبية معايير الجودة الخاصة بمياه الري.
المرحلة الثالثة ما بعد المعالجة
والتي تتضمن عملية تعقيم المياه وذلك عن طريق حقن الأوزون أو الكلور ثم بعد ذلك خروج المياه المنتجة إلى ترعة الشيخ جابر
خط معالجة الحمأة (مراحل عملية المعالجة)
المرحلة الأولى جمع الحمأة
يتم نقل المواد الصلبة المترسبة من خزانات الترسيب إلى خزانات تغليظ الحمأة
المرحلة الثانية تغليظ الحمأة
تمر الحمأة إلى مرحلة التثبيت والتغليظ للحصول على حمأة أكثر كثافة ثم تخضع لمرحلة نزح المياه والتجفيف الميكانيكي للحصول على نسبة جفاف أعلى حتى 24%.
المرحلة الثالثة التجفيف الشمسي
يتم نقل الحمأة المجففة عند مستوى تجفيف 24% عبر سيور ناقلة إلى وحدات التجفيف الشمسي لتوزيعها وتقليبها بشكل مستمر للحصول على منتج نهائي (حمأة) بمستوى تجفيف 75% حيث سيتم استخدام المنتج النهائي في التطبيقات الزراعية مثل استصلاح الأراضي أو في تطبيقات البناء مثل الطوب الإسمنتي ومواد ردم .
قد تكون صورة لـ ‏نص‏
أعجبني

تعليق
Share Button

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك رد