Share Button

 كتبت/نورا محمود

المتهم يدعى: مصطفى البنك، الملقب ب أسم مستريح أسوان يبلغ من العمر 35 عاما، يعمل سائق توك توك، وسبق الحكم عليه في عدة قضايا جنائية، تم حبسه على أثرها، وخرج من السجن مؤخرا، ليبدأ في النصب والاحتيال على المواطنين في تجارة الماشية، وإقامة المزارع الحيوانية. و استيلائه على مبالغ مالية من المواطنين، قُدرت بـ500 مليون جنيه، بحجة استثمارها وتشغيلها.

وباستهداف المذكور، تم القبض عليه، واقتياده إلى قسم الشرطة، لسماع أقواله فيما هو منسوب إليه من تهم النصب والاحتيال على المواطنين بدأت القصة بقيام أحد الأشخاص الملقب بمستريح المواشي في نجع السايح بقرية البصلية بحري بمركز إدفو التابع لمحافظة أسوان، والذي كان يعمل سائق توك توك، وبعد عودته من الإسكندرية ذاع صيته في شراء المواشي بأسعار مرتفعة عن سعرها الاصلي

بنظام الوعدة والذي حصل على ملايين الجنيهات من ضحاياه الذين تسابقوا في بيع المواشي له بعد وعده لهم بالتسديد بعد 21 يوما، ولكنهم طالبوا المستريح بتسليم وعدتهم ولكنه بدأ يخل بوعوده لهم ويمد في فترة السداد. الشراء بالوعده وأشار أحد الشهود العيان إلى أن المستريح بدأ في بث فيديوهات علي صفحته على موقع الفيس بوك لطمأنة الأهالي حيث كان آخر موعد للوعدة وسداد المبالغ المالية لأصحابها هو مساء أمس الثلاثاء ولكن فوجيء الضحايا باختفاء المستريح وعدم تواجده في المزارع الخاصة به كعادته والذي أثار حفيظة الضحايا بعد انتشار خبر اختفائه مما أدى إلي تجمهر المئات منهم أمام المزرعة الخاصة به مطالبين استرداد المبالغ الأساسية وليست التي تم الاتفاق عليها بنظام الوعدة. شنت الأجهزة التنفيذية

حملات لإزالة المخالفة المبانى وهدم مزرعة مستريح أسوان بمنطقة إدفو، وتجمهر المئات أمام مزرعة مستريح المواشي من أجل الحصول على أموالهم وسط تواجد أمنى بالمنطقة البصيلية للمطالبة بأموالهم المتأخرة.وتشكلت المأمورية الأمنية من مباحث أسوان والأموال العامة وبرئاسة مفتشي قطاع الأمن العام بإشراف اللواء علاء سليم، مساعد وزير الداخلية، لملاحقة مصطفى البنك، مستريح أسوان، تمهيدًا لضبطه بعد تعدد البلاغات ضده.

مستريح المواشي واختبائه فى إحدى المناطق الجبلية بمركز أدفو نفذت حملة مشتركة من مباحث أسوان والأمن العام مداهمة لموقع اختباء المستريح وجرى القبض عليه. ونفذت الأجهزة التنفيذية بأسوان حملات لإزالة مزرعة مايسمى بـ”مستريح أسوان بمنطقة إدفو”. وأسفرت حملات الإزالة عن استشهاد ضابط شرطة برتبة لواء في قطاع الأمن العام ومجندين اثنين، في حادث سير على الطريق الصحراوي بإدفو، أثناء مطاردة مستريح أسوان.

وكانت غرفة عمليات النجدة تلقت إخطارًا بانقلاب سيارة على الطريق الصحراوي بمركز إدفو شمال محافظة أسوان، وبالفحص تبين استشهاد لواءي شرطة ومجندين اثنين، وذلك بعد عودتهم من تأدية عملهم بمركز إدفو، متوجهين إلى مدينة أسوان. ومازال البحث جارى

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.