Share Button
 مستشفى الكبد المصري بشربين صرح عالمي على أرض الدقهليه
متولى عمر.
هنا على أرض مصر وتحديدا بمركز شربين بمحافظة الدقهليه يعد مستشفى الكبد المصري صرحًا طبيًا عملاقًا، حيث تضم نُخبة من أكفأ الأطباء في مُختلف التخصصات والمجالات الطبية، لتقديم الخدمات العلاجية المُتميزة، إذ تقدم أحدث الخدمات الطبية والرعاية الصحية ذات الجودة العالية والمستوى الرفيع، وتُوفر خدماتها بمعايير وشروط عالمية في شتى المجالات الصحية لتلبية احتياجات جميع المرضى، كما تم إنشاؤها وفقًا لمعايير مُتطورة من التصميمات والتجهيزات الطبية.وفي إطار الالتزام بالمسئولية المجتمعية، يضع الأستاذ الدكتور جمال شيحه رئيس مجلس الإدارة وأستاذ الباطنه والكبد بجامعة المنصورة كل الإمكانيات والموارد والدعم المُستمر، لتسليح المستشفى بأحدث الأجهزة الطبية التي تُساعد فريقها الطبي الكامل على أعلى مستوي من تنفيذ عمليات صعبة وتقديم خدمة طبية شاملة.وهنا وجب علينا الإشادة بالدور الكبير الذي يقوم به الأستاذ الدكتور جمال شيحه وجميع الأطباء وهيئة التمريض والهيئة الإداريه والعاملين بمستشفى ومعهد الكبد المصري بالدقهليه دائما تجدهم واقفين في وقت الأزمات، يضحون بكل شيء، يرسم التعب والإرهاق ملامحهم، في سبيل بث الأمل داخل نفوس المرضى.واليوم تضرب جهودهم أكبر مثال، فنجدهم من قلب المستشفى أبطالا خارقين في معاطف بيضاء، اتخذوا القرار.. محاربة الوباء لاستمرار الحياة أطباء مصر ، حقا، لكم كل التقدير، فقد ودّعتم أسركم ووقفتم بجوار أسرِّة المرضى إنكم وبكل إيمان وثقة تبذلون قصارى جهدكم في التخفيف عن هؤلاء المرضى تتفانون فى عملكم، نعم أنكم فى تؤدون واجبكم وعملكم. نعم، ولاكن وجب على شكركم وتحفيزكم على مواصلة العطاء و الجهد.،ويالفرحتكم وسعادتكم،،وقتما يتعافى مريض من مرضاكم ويعود سالماً معافى إلى أهله، وهم يصلون الليل بالنهار ويدعون الله أن يرفع عن مريضهم وعن العالم كله البلاء فتحية شكر وتقدير لجميع الأطقم الطبيه من أطباء وممرضين وممرضات وعاملين.حقا أنتم في قلوبنا وفوق رؤوسنا ولن نستطيع ردَّ بعضِ جميلِ صنعيكم، رفع الله قدركم،فهذا الصرح العالمي العملاق الذي يقع على أرض الدقهليه والقائم على التبرعات ورجال المجتمع المدني والذي يتم داخله توجيه التبرعات لمرضى أورام الكبد والجهاز الهضمي حيث يتم علاج وحقن آلاف الحالات من مرضى أورام الكبد بالأشعة التداخليه وأيضاً عمليات اذالة أورام الكبد والقولون حيث يتم تجهيز قسم الجراحه بالمستشفى لعمليات زراعة الكبد وأيضا يوجد بالمستشفى وحدة مناظير المعده والقولون والقنوات المراريه وذلك للتعامل مع حالات أورام المعده والقولون
والكبد حيث يرأس كل الأقسام الطبيه نخبه كبيره من أساتذة جامعة المنصوره. فالمعهد يخدم سنوياً أكثر من مائة ألف مريض من جميع محافظات مصر وأيضاً من بعض الدول العربية بالإضافة إلى مشروع القوافل الطبيه بالتعاون مع التحالف الوطني للجمعيات الأهليه. أيضا هناك دور كبير وملحوظ لمجلس الإدارة والأطباء وهيئة التمريض والعاملين جميعاً بمستشفى ومعهد الكبد المصري لخدمة مرضى الجهاز الهضمي والكبد لغير القادرين وهنا وجب الشكر والتقدير لرجال المجتمع المدني والداعمين لمستشفى ومعهد الكبد المصري بشربين. ومن هنا من أرض الدقهلية نسلط الضوء على هذا الصرح العالمي الكبير الذي يخدم الكثير من الشعب المصري.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *