Share Button

كتب،ابراهيم عطالله
أعلن ضابط المخابرات الانجليزية المتقاعد دوايت يورك فى لقاء مسجل على قناة سارومان الارضية البريطانية فى برنامجها الشهير (ذا هانج اوفر) ان مصير العالم اجمع الآن تحدده مصر ،
فضحكت المذيعة المعروفة جينيفر تيلى متعجبة من مقولة دوايت فقال لها حرفيا : انتى لا تعلمين ماذا خضنا ضد مصر فى الاعوام المنصرمة لقد جعلونا نتذوق الأمرين فى عالم المخابرات و لم تفلح معهم أى مؤامرة.
أما بالنسبة لمصير العالم فبعد ان عادت جزيرتى تيران وصنافير الى السعودية لا يمكن لاسرائيل وامريكا ان يمنعا التسليح على هذه الجزيرة لان السعودية غير خاضعة لاتفاقية كامب ديفيد وهذا ما كنا نخشاه منذ بداية وصول الجنرال سيسى الى الحكم فهو رجل حكيم ومحنك وذو خلفية مخابراتية عريضة لا يستهان بها
وهنا تندهش المذيعة متسائلة و ما الخطر فى ذلك مستر يورك ؟
يجيبها : الاهمية الجغرافية للجزيرتين و المجال المغناطيسى حولها فهى تقع متعامدة مع سديم بندورا فى المجرة القطبية ، ليس ذلك فحسب فهى تتحكم فى مدخل خليج العقبة بشكل كلى وخليج السويس بشكل جزئى وقريبة من مدينة شرم الشيخ المصرية والاردن والسعودية واسرائيل ،
سيدتى انهما اخطر جزيرتين فى العالم ، انا لا يمكننى تصور ماذا سيحدث اذا اتفقتا مصر والسعودية على التسليح ، يا الهى الطف بنا من هذا الجحيم المستعر
فحزنت المذيعة وقالت : سيدى الكثيرون منا لم يكونوا يعلمون بمثل هذه المعلومات
فرد عليها : انها غاية فى السرية والتعقيد ولكن عمار ضفاف وجب الكشف عنها لانذار بقية العالم من عواقب وحدة مصر والسعودية ضد اسرائيل وضدنا
انهم الآن يتحكمون بالحرب العالمية الثالثة وليس لهم رادع
وختم يورك حديثه : اناشد جنرال سيسى من رجل مخابرات الى رجل مخابرات مثله ، ارجوك جنرال لا تستخدم قوتك المفرطة فى ما هو قادم
قالت المذيعة : سيدى ماذا تقصد ؟
قال : جنرال سيسى يعلم ، تبا هذا الرجل يعلم كل شىء.وكأن لة عيون ترى مايدور فى كل مكان واذن تسمع مايدور بالخفاء
تحيا مصر 🇪🇬العظمى وعاش الجيشُ وعاشت الصقور وعاش البطل والزعيم السيسي حفظه الله من كل مكروه وسوء يارب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *