الموقع الرسمى للجريده
Share Button

 

من المنوفية عبير مدين

بدأت فعاليات البرنامج التدريبي لمبادرة ( معا لمواجهة العنف والتنمر) والذى نظمته لجنة حماية الطفل بمحافظة المنوفية بالتعاون مع قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة المنوفية ومديرية التربية والتعليم بالمحافظة والذي استهدف حوالى 1000 متدرب من الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين علي مستوي المحافظة، بقاعة المؤتمرات بمركز المعلومات بالجامعة .
حيث تضمنت فعاليات اليوم الأول محاضرة حول سلوك التنمر بين التلاميذ ، حاضر فيها الدكتورة مني عبد الوارث مدرس بقسم الاجتماع بكلية الآداب، والتي تناولت مفهوم التنمر وأنواعه واهدافه ودوافعه والخصائص النفسية للطالب المتنمر والمظاهر التي تبدو علي الطفل الذي تعرض للتنمر وأساليب وطرق المتنمر في إيذاء ضحيته ، ودور الأخصائي الاجتماعي والنفسي في حماية ضحايا التنمر والبرامج الوقائية للتنمر وأساليب معالجته
حيث اشارت مدير إدارة شئون المرأة ومنسق الأمانة الفنية للجنة العامة لحماية الطفل بالديوان أن محافظ المنوفية اطلق هذه المبادرة لتنمية مهارات الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين لمواجهة العنف والتنمر والعمل على الحد من انتشارها ورفع مستوى الوعي بخطورة العنف المدرسي والاثار السلبية التي يخلفها علي نفسية الطلاب وحياتهم الاجتماعية ، وتدعيم دور المدرسة في منع تفشي ظاهرة التنمر المدرسي .
وأضاف مدير عام التعليم العام بمديرية التربية والتعليم ونائبا عن وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنوفية ان الأخصائي النفسي والاجتماعي هو أقرب شخص للطالب الذي يلجأ إليه عند تعرضه للمشكلات ، مما يعظم من دور الأخصائي والذي يتمثل في تربية النشء علي تربية نفسية صحيحة .
وأكد موجة عام التربية النفسية بالمديرية ، ان هذا البرنامج التدريبي يعد نوع من التنمية المهنية للاخصائي الذي يقع علي عاتقة مواجهة كافة المشكلات التي تتعلق بالطلاب وخاصة المرتبطة بالعنف .
ياتى هذا التدريب ضمن المبادرة التى اطلقها اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية تحت عنوان ( معا ضد العنف والتنمر) لمواجهة هذه الظواهر بالمدارس ونشر الوعى بين الطلاب بالتعاون مع جامعة المنوفية والتربية والتعليم علي ان يكون التدريب يوم السبت من كل أسبوع وعلي مدار ٤ اسبابيع علي مجموعتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like