مقتل جورج فلويد: لماذا تتحول بعض الاحتجاجات إلى العنف

Share Button

تقرير //هاني الزنط

فرض حظر التجول في العديد من مدن الولايات المتحدة، إثر انتشار الاحتجاجات والاضطرابات في شتى أنحاء البلد، وذلك بعد مقتل رجل أسود البشرة، اسمه جورج فلويد، بأيدي الشرطة في مدينة مينيابوليس.

كانت معظم الاحتجاجات سلمية في بدايتها، وظل بعضها سلميا. لكن في حالات كثيرة، اشتبك متظاهرون مع رجال الشرطة، وأضرموا النيران في سيارات للشرطة، وحطموا ممتلكات ونهبوا متاجر.

وردا على ذلك، نشرت السلطات 5000 من أفراد الحرس الوطني في 15 ولاية والعاصمة واشنطن.

ويشبّه خبراء ما يحصل في الولايات المتحدة بأعمال الشغب التي اجتاحت إنجلترا في عام 2011، عندما تحولت مظاهرات سلمية، انطلقت للاحتجاج على مقتل رجل أسود بأيدي الشرطة، إلى شغب استمر أربعة أيام وشهد أعمال حرق ونهب واسعة النطاق.

فكيف تنتشر الاحتجاجات بهذه السرعة؟ ولماذا يتحول بعضها إلى أعمال عنف؟

Author: ساميه الشرايبى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *