Share Button
متابعه /محمد مختار
نقلت وسائل إعلام غربية، عن السلطات الأوكرانية، أن الصحفي الأمريكي، برينت رينو، لقى حتفه، في العاصمة الأوكرانية كييف خلال تغطيته الحرب الروسية الأوكرانية.
و فيما حمل رئيس شرطة مقاطعة كييف، أندريه نيبيتوف، القوات الروسية المسؤولية عن قتل رينو (50 عاما)، مشيرا إلى أن الحادث وقع في مدينة «إربين» وأسفر عن إصابة صحفي آخر، تداولت وسائل إعلام لقطات تظهر جواز سفر الصحفي الأمريكي، وبطاقته الصحفية حيث قيل إنه يعمل لصالح صحيفة «نيويورك تايمز».
من جهة، أخرى تداولت وسائل إعلام مقطعًا مصورًا يظهر صحفيا أمريكيا آخر قال إنه كان رفقة رينو لحظة وقوع الحادث وأصيب جراءه، مؤكدًا أنه ورينو تعرضا لإطلاق النار عندما مرا بجسر في إبرين وعبرا نقطة تفتيش بغية تصوير مشاهد فرار اللاجئين من منطقة القتال، مؤكدًا أن رينو «أصيب بعيار ناري في الرقبة»، مضيفا أنه ليس على دراية بمصيره وإذا ما كان لا يزال على قيد الحياة.
مقتل صحفي أمريكيخلال تغطية في أوكرانيا وزميله الجريح يروي التفاصيل
وفيما أكدت «نيويورك تايمز» صحة الأنباء عن وفاة رينو، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه لم يكن يعمل لصالحها في أوكرانيا الآن بل استخدم بطاقة صحفية قديمة. أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك ساليفان أن البيت الأبيض يجري الآن اتصالات مع كييف بغية التأكد من صحة الأنباء عن وفاة رينو.
ويشار إلى أن رينو وهو حائز جائزتي «بيبودي» و«دوبون» السينمائيتين ، كان يعرف بأفلامه الوثائقية التي عمل على إخراجها رفقة شقيقه كريج؛ إذ عمل كمنتج أفلام لشركات تلفزيونية أمريكية كبيرة مثل HBO وNBC وغيرهما، واكتسب الشقيقان رينو الشهرة بأفلامهما التي تروي قصصا إنسانية من «النقاط الساخنة» وكذلك من خلال تغطيتهما للأعمال القتالية في العراق وأفغانستان والعراق والاضطرابات السياسية في مصر وجرائم عصابات المخدرات في المكسيك وأزمة المهاجرين في أمريكا الوسطى والزلزال المدمر الأخير في هايتي وتدخل الحرب الروسية الأوكرانية، يومها الـ18 الأحد.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.