Share Button

 كتب د . عصام المصري

أقيمت اليوم جلسة علمية رفيعة المستوي ضمن جلسات مؤتمر ترجمة معاني القرآن الكريم .. بآداب دمنهور .. وذلك تحت رعاية د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، واللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، والدكتور عبدالحميد السيد نائب رئيس جامعة دمنهور للدراسات العليا ورئيس المؤتمر، والدكتور محمد رفعت الامام عميد كلية الآداب جامعة دمنهور ومقرر المؤتمر … هدفت الجلسة إلى نبذ التطرف والعنف والتأسيس لخطاب وسطية الإسلام، والتأسيس للوعي الرشيد الذي تنادي به القيادة الرشيدة للدولة المصرية، و تعضيد الاقتصاد المصري من خلال القضاء على الإرهاب، وتعضيد السلم المجتمعي العالمي من خلال تصحيح بعض المفاهيم التي قد تكون خاطئة في بعض الترجمات. وترأس الجلسة الأستاذ الدكتور إبراهيم مرجونه وكيل الكلية .. والأستاذ الدكتور محمد أبو علي رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر والأستاذة الدكتورة تيسير شادي الاستاذ المساعد بقسم التاريخ …ت وتوصلت الجلسة إلي العديد من القرارات العلمية ومنها 1- بيان آراء الفقهاء المسلمين في حكم ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغات الأجنبية. 2- وضع الضوابط والمعايير الشرعية لترجمة القرآن الكريم. 3- تسليط الضوء على أهم المشكلات التي يواجهها مترجم معاني القرآن. 4- رصد بعض الترجمات الشائعة، ودراسة مضامينها، وتحليلها، ونقدها. 5- العمل على وضع نظرية ترجمية خاصة بالقرآن. 6- بيان خصوصية المصطلح القرآني. 7- بيان أهمية تأسيس مرصد متخصص لترجمات معاني القرآن … وانتهت الجلسة بالعديد من التساؤلات الهامة من الحضور الذين أشادوا بأهمية الجلسة والمؤتمر .. وناقشت المنصة جميع التساؤلات والاستفسارات .

Enter
اكتب إلى
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.