Share Button

قراءة ابراهيم عطالله

ذاكَ حبيبي:

شعر سعدية بلكارح

جاء بالبشرى مُريدا
نيلَ قلبٍ ذاب عِشقَا

فارتَقَى يعلو سَحابا
قُرب نبضٍ كان فََتْقَا

وارتوتْ نفسي وُعودا
واستفاضتْ منه دفقَا

لا تلمْني لالتياعي
وارْضَ حُبا عاش صِدْقَا

كنْ كما شاءتْ ظُنوني
تلْقَ بوْحا تاقَ خَفْقَا

يا حبيباً كمْ تمنتْ
مقْلتِي رؤياه شوْقَا

فارْتَقِبْ كُلَّ انتعاشٍ
وامْتلِكْ غربا وشرقَا

عِشتُ كالطَّبْر، ولكنْ
قد رضيتُ الحُبَّ طَوْقَا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *