من وزارة الاعلام الى متسوله في كل مكان

Share Button

سبحانه مغير الاحوال

من وزارة الاعلام الى متسوله في كل مكان

كتب  تامر عيسى . المستشار الاعلامى بجريده اهرام مصر

الاعلاميه مروه شبه الاعلاميه مي عبد الرحمنبرنامج التاسعه مع وائل الابراشي

مروه كانت شابه من الشباب الطامحين التي تحلم ان تكون اعلاميه كبيرة كانت تعمل في وزارة الاعلام
بجانب بعض الاعمال الفنيه
في المسلسلات مثل مسلسل الحاج متولي مشهد عيد الميلاد الشهير ولكن تاتي الرياح بما تشتهي السفن
سبحان مغير الاحوال بعد ما كانت في وزارة الاعلام اصبحت متسوله
متشرده في كل مكانمروه والتي كانت تعمل في وزارة الاعلام وبعض الافلام والمسلسلات مثل الحاج متولي و بعد وفاة ابيها تعرضت الى اذمه نفسيهلتتحول من حال إلى حاللترجع الى جزيرة نكلا مركز ايتاي البارود محافظة البحيرة موطن ابوهاوتتحول وحش كاسر تواجه الطامعين من اصحاب التكاتك


والمتربصين والمتحرشين فيلكل مكانلتحمل تحت طيتها السكين وتعتدي على كل من يتنمر او يتحرش او يكون طامع فيها وتكون له بالمرصاد تعيش على معاش والدها الذي كان فى القوات المسلحة وتصرفة على السجائر والاكل والشراب وتعيش فى الحقول الزراعية بعدما كانت تحلم ان تكون اشهر اعلامية ولم يسأل عنها احد في وزارة الاعلام سبحان مغير الاحوال مروة تكون جرس انذار الى كل الاعلامين الصغار الذي يخبى لهم الزمان مفاجأت ومفاجات لا يحمد عقباها وما دور وزارة الاعلام في الوقف الى جانب ابناءها وهل هذه سوف تكون أول حالة اما البقية سوف تأتي من بلد المعز الى القرية والتنمر والظلم والذل سبحان المعز المذل
اين وزاره الاعلام في الحفاظ على ابنائها من اي مرض عضوي او جسدي او نفسي
اين مذيعين ومذيعات الفضائيات انها زميله لكم هل اختفت الرحمه من هذا الوسط


سؤال يطرح نفسه وعلى الانسانيه الاجابه. كتب .تامر عيسى

Author: ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *