مواصلة الحملات التموينية المكبرة لضبط الأسواق للحفاظ على صحة المواطنين

Share Button

متابعه / محمدمختار
إنفاذاً لتوجيهات القيادة السياسية بشأن إتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين، ومراقبة الأسواق للمحافظة على إستقرار الأسعار وتوافر السلع، ومكافحة جرائم الغش الغذائى، والتحقق من توافر مقومات الصلاحية للسلع.. وإتساقاً مع جهود أجهزة الدولة للتصدى لتداعيات إنتشار فيروس “كورونا” ، ومحاولات البعض إستغلال تلك الظروف لتحقيق أرباح مادية غير عابئين بإحتياجات وصحة المواطنين.. فقد واصلت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة بالتنسيق مع إدارات وأقسام شرطة التموين وفروعها الجغرافية بمديريات الأمن وقطاع الأمن العام، حملاتها التموينية المكبرة لضبط جرائم الغش التجارى .. وقد أسفرت تلك الحملات عن تحقيق النتائج التالية:
جهود أقسام وإدارات شرطة التموين والتجارة بمختلف المحافظات
ضبط (963) قضية تموينية متنوعة “خلال 24 ساعة”.. أبرزها القضايا الآتية:
ضبط مالك مخزن مخزن غير مرخص لتجارة السلع الغذائية بدائرة مركز شرطة البدرشين (بمحافظة الجيزة) لحجبه عن التداول كمية قدرها (6,350 طن سلع غذائية عبارة عن “أرز أبيض، سكر حر، فول، مكرونة”) مجهولة المصدر بقصد رفع أسعارها.
ضبط مالك مخزن غير مرخص لتجارة السلع الغذائية بدائرة قسم شرطة حلوان (بمحافظة القاهرة) لحجبه عن التداول كمية قدرها (2,800) طن سلع غذائية عبارة عن “مسلى، مكرونة”، (24240) عبوة سلع غذائية عبارة عن “فول، زيت طعام، تونة” مجهولة المصدر بقصد رفع أسعارها.
ضبط مالك ثلاجة بدون ترخيص لحفظ السلع الغذائية بدائرة قسم شرطة العمرانية (بمحافظة الجيزة) لحيازته كمية قدرها (3) طن سلع غذائية “مفروم لحوم، دهون حيوانية”) غير صالحة للإستهلاك الآدمى لوجود تغير فى خواصها الطبيعية.. طبقاً لما ورد بتقرير اللجنة المرافقة للمأمورية، مدخلاً الغش التدليس على جمهور المستهلكين.
تم القيام بحملة نوعية بنطاق محافظتى “القاهرة، القليوبية” لضبط قضايا التلاعب فى المواد البترولية خاصة قضايا التجميع والتصرف فى إسطوانات البوتاجاز المدعمة وبيعها بالسوق السوداء بأزيد من السعر الرسمى.. أسفرت عن ضبط (7) قضايا بعدد (955) إسطوانة بوتاجاز صغيرة الحجم.. قدرت بمبالغ مالية قدرها (128925) جنيه.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

L’image contient peut-être : texteL’image contient peut-être : personnes assises

Author: Egypt

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *