Share Button

بقلم/سيدفاروق

نحاجي من لنا في الفهمِ ؛

عدلٌ وأما الساقطــونَ فلا نُحـاجـــي **

يروم نجاته في الغيم إثــمٌ ليسقيكَ المهانةَ ؛ لستَ ناجِ **

أترجو بالخيانة ود جُــرذٍ ؟!

وتنطمسُ الحقيقةُ بالأحاجي ؟! **

فإن ساجلتَ صُعلوكا حقيرًا جهولا في الخصومة كالنعاجِ **

تولَّـى كِبرَهُ في كُـل وادٍ تُناجي حسرةً ، بئس التناجي **

فلا غَـروَ إذا حُمّلتَ وِزرًا يتيه الجَروُ في لَحمِ الدياجي **

وسُحقا للحقود الغَث سُحقا فنار الحقد تأكل في الأجاجِ **

إذا وَلَــغَ الحَسودُ وِعاءَ ذُلٍّ فبئس الورد ، والمورد زاج **

فلا تأسف على جهل تولَّـى يُؤاخي الظلمَ في شَينِ اندماجِ **

سيخسأ كُـلُّ شيطانٍ بذِكرٍ ويخنَسُ في دهاليزِ انعِراجِ **

تمسّك بالكرام الغُـرّ دومًـا لتأتيك المسرة بانفراج **

فحسبُ المَرءِ من خِلٍّ صَدوقٍ دليلُ الدربِ ، أو نورُ السراجِ **

يُساجلنا الكرام بكل ود لنثري الحرفَ في ساح ابتهاجِ **

فينبجسُ الضياءُ لنا عُيونًـا على أثر المودة فى انبلاجِ

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.