ندوة ” المشروعات الصغيرة و الحد من البطالة ” لمركز النيل للإعلام ببورسعيد

Share Button

كتبت -سماح حامد. تحتل المشروعات الصغيرة بأنواعها المختلفة أهمية بالغة في اقتصاديات المجتمعات كافة, بغض النظر عن درجة تطورها واختلاف أنظمتها ومفاهيمها الاقتصادية, وتباين مراحل تحولاتها الاجتماعية.
عقد مركز النيل للإعلام ببورسعيد ندوة بعنوان ” المشروعات الصغيرة و الحد من البطالة ” استضاف فيها دكتورة رحاب أبو زيد وكيل كلية التربية النوعية جامعة بورسعيد و ذلك بالتعاون مع إدارة الخدمة العامة بمديرية التضامن الإجتماعى برئاسة الدكتورة سوسن حبيش و بحضور الاستاذة سماح حامد مدير مركز النيل للاعلام ببورسعيد والاستاذة منال مرسي مدير إدارة الخدمة العامة و الاستاذة إيمان ملكان كبير أخصائيين و الاستاذة الين سامى رئيس قسم الخدمة العامة بإدارة شرق و استهدفت عدد من مكلفات الخدمة العامة .
و دار الحوار حول أهمية تطوير المشروعات الصغيرة وتشجيع إقامتها، وكذلك المشاريع المتوسطة التى تعتبر من أهم روافد عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول بشكل عام، والدول النامية بشكل خاص، وذلك باعتبارها منطلقاً أساسياً لزيادة الطاقة الإنتاجية من ناحية، والمساهمة في معالجة مشكلتي الفقر والبطالة من ناحية أخرى. ولذلك أولت مصر فى الفترة الاخيرة هذه المشاريع اهتماماً متزايداً، وقدمت لها العون والمساعدة بمختلف السبل ووفقاً للإمكانيات المتاحة ، خاصة بعد أن أثبتت قدرتها وكفاءتها في معالجة المشكلات الرئيسية التي تواجه الاقتصاديات المختلفة، وبدرجة أكبر من الصناعات الكبيرة. بالإضافة إلى قدرتها الاستيعابية الكبيرة للأيدي العاملة، يقل حجم الاستثمار فيها كثيراً بالمقارنة مع المشروعات الكبيرة، كما أنها تشكل ميداناً لتطوير المهارات الإدارية والفنية والإنتاجية والتسويقية، وتفتح مجالاً واسعاً أمام المبادرات الفردية والتوظيف الذاتي، مما يخفف الضغط على القطاع العام في توفير فرص العمل.
وتمت الاشارة الى ان الندوة تأتى ضمن فعاليات مبادرة “كونى أقوى بمشروعك ” التى تستهدف القاء الضوء على أهمية المشروعات الصغيرة لتحقيق رؤية مصر2030و أن يوجه فكر الشباب نحو ريادة الاعمال و كل ماهو جديد فى مجال المشروعات الصغيرة والحرفية واليدوية و انه من الممكن ان يصبح الشباب ذوى مشروعات من المنزل كصناعة الحلى و منتجات الكروشيه و الحلويات و السجاد اليدوى و انه يتم تنفيذ العديد من ورش العمل المجانية بمركز النيل للاعلام ببورسعيدL’image contient peut-être : 10 personnes, foule et intérieurL’image contient peut-être : une personne ou plus, table et intérieurL’image contient peut-être : une personne ou plus, foule et intérieur

Author: Egypt

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *