Share Button

كتب / أشرف الجمال
برعاية سيادة اللواء ا/ح/رفيق عرفات قائد الجيش الثالث الميدانى وتزامنا مع الاحتفال باليوم العالمى للتوعية بمرض التوحد عقدت جمعية الصفاء لذوى الاحتياجات الخاصة بالتعاون والتنسيق مع مركز النيل للاعلام بالسويس الهيئة العامة للاستعلامات ندوة توعووية حول طيف التوحد ما بين الاكتشاف والتأهيل الشامل بحضور العميد /محمود حسنين قائد الفرقة ١٩ وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة وطلبة قسم علم النفس بكلية الآداب جامعة السويس وبدأت فعاليات الندوة بتلاوة آيات القرآن الكريم لاحد طلاب المركز وفى الكلمة الأفتتاحية للندوة اشارة الأستاذة ماجدة عشماوى مدير مركز النيل أنه على الرغم من القلق الذى تثيرة الزيادة المذهلة فى انتشار مرض اضطراب طيف التوحد فقد تم قطع شوطا كبيرا فى رفع الوعى بهذا المرض وتطوير سبل مبتكرة لتحسين حياة الأطفال والشباب والكبار من المصابين بهذا النوع من الاضطرابات وتحدثت المهندسة سيدة الشربينى رئيس مجلس إدارة جمعية الصفاء لذوى الاحتياجات الخاصة حول أن طيف التوحد يختلف من طفل لآخر حسب شدة الحالة بالحالات الشديدة يتم تشخيصها فى المراحل الأولى من عمر الطفل بينما الحالات البسيطة قد لا ينتبه العديد من أولياء الأمور لظهور بعض اعراض التوحد على أطفالهم وهنا تاتى أهمية التشخيص المبكر وسرعة اللجوء الاختصاصيين عند ظهور اى اعراض غير طبيعية تظهر على الأطفال خاصة التأخر فى النطق وصعوبة التواصل مع الآخرين واللجوء الى العنف والانزعاج الشديد من الصوت العالى.
–وتحدثوا مجموعة العمل بمركز الصفاء الأستاذة نهادمحمد والأستاذة سلمى محمد,والأستاذة ريم اسماعيل حول الحالات التى تم التعامل معها بالمركز وتعريف التوحد بانة اضطراب نمائىى سلوكى يستمر طوال عمر المصاب بة وهو ضمن مجموعة من الاضطرابات المعروفة باسم اضطراب طيف التوحد وأكدوا على احتياج المريض الدعم الكامل ومستمر طوال حياتهم وتحدث الدكتور محمد الحفناوى المدير التنفيذى للجمعية العمومية للتقدم فى ذوى الاعاقة والتوحد حول التأهيل المهنى ومجالات وأهداف التأهيل والتشغيل المهنى والصعوبات التى تواجه تشغيل الأشخاص ذوى الاعاقة وعرض مكتسبات قانون ذوى الاعاقة وتم عرض الإطار الفكرى البرنامج ومجالات البرنامج والهدف منه السعى إلى تدريب وتاهيل ذوى الاعاقة حتى لا ينخرط فى سلوك غير مرغوب وهذا اصعب الاضطرابات النمائية.
— وأكد اللواء /رفيق قائد الجيش الثالث الميدانى فى كلمتة أن اهتمام الدولة ورئيس الجمهورية لذوى الاحتياجات الخاصة أصبح امر واقع وبدأوا يحصلون على حقوقهم واضاف أن الإصابة بالاعاقة اختبار من الله عز وجل وهدية ليرزق الطفل وأسرته وفى نهاية الندوة قدم الاطفال اغنية بمناسبة عيد الأم واختتم الندوه القائد بتوزيع عدد من الهدايا على الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة بالجمعية واسرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *