ندوة بعنوان “المشكلة السكانية الأسباب والحلول” بمركز النيل للإعلام بالسويس

ندوة بعنوان “المشكلة السكانية الأسباب والحلول” بمركز النيل للإعلام بالسويس
Share Button

كتب / أشرف الجمال
فى إطار محور المشكلة السكانية للهيئة العامة للاستعلامات نظم اليوم الأربعاء الموافق 6مارس 2019 مركز النيل للإعلام بالسويس ندوة حول المشكلة السكانية الأسباب والحلول بهدف التعريف بالمشكلة السكانية وأسبابها وكيفية إيجاد حلول لهذة المشكلة حاضر فيها أستاذ دكتور عبد الحميد الزهيرى عميد كلية التربية جامعة السويس بحضور الدكتور غريب رسلان رئيس مجلس إدارة شبكة الاخبار العربية ودكتور عبد المنعم محمد استاذ بكلية التربية .
— وفى الكلمة الأفتتاحية للندوة لفت سيادته أنظار الحاضرين بأن الساعة السكانية التابعة للجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء أعلنت عن عدد سكان مصر فى الدقيقة الأولى من العام الحالى 2019 وصل الى 98 مليون نسمة وقد عرف سيادته المشكلة السكانية وهى عدم توازن بين عدد السكان والموارد والخدمات وهى زيادة عدد السكان دون تزايد فرص التعليم والمرافق الصحية وفرص العمل
— ووضح الزهيرى أسباب المشكلة السكانية ووضح محددات الإستراتيجية السكانية والتى يمكن أن تقلل من التداعيات السلبية للمشكلة السكانية فى العناصر الآتية العمل على خفض معدلات النمو السكاني وتفعيل دور برامج التنمية وتحسين الخصائص البشرية وأشار إلى خطورة المشكلة السكانية وآثارها ووضح كيفية التغلب على المشكلة السكانية وآثارها الاقتصادية والاجتماعية بتنظيم الأسرة والتنمية الاقتصاديةواشار سيادته إلى أثر الزيادة السكانية على الفرد والمجتمع وأثر النمو السكاني على سوق العمل وعلى الادخار والاستثمار وعلى الاستهلاك واثر التنمية على النمو السكاني — وفى نهاية الندوة قدم الزهيرى مقترحات تساهم فى حل المشكلة وهى انشاء مدن جديدة متكاملة من حيث جميع المرافق وتطوير المدن والقرى التابعة للمحافظات لتقليل الهجرة إلى القاهرة وتحسين وضع المرأه من خلال التعليم والعمل والاهتمام بصحتها والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية والإنجليزية وتنظيم الأسرة وقد حضر الندوة طالبات مدرسة التمريض الثانوية ومدرسة الصنايع التعاونيات بنات بالتنسيق مع مكتب الخدمة المدرسية بتوجيه التربية الاجتماعية بإدارة شمال التعليمية وبالتعاون والتنسيق مع اداره الخدمه العامة ومكلفات الخدمة العامة.

ahramasr.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: