“ندوة بعنوان ” تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بمقر مجلس مدينه المحموديه

“ندوة بعنوان ” تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بمقر مجلس مدينه المحموديه
Share Button

ندوة بعنوان ” تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بمقر مجلس مدينه المحموديه

محمد فلفل
سمير الجنانيى

نفيذاً لتعليمات اللواء هشام آمنة .محافظ البحيرة للسادة رؤساء مراكز ومدن المحافظة بعمل حمالات توعوية
من الندوات لسلامة أمن وشعب البحيرة ..

عقد الاستاذ عبد الوهاب خلاف مدبر العلاقات العام والسكان بمجلس مدينة المحمودية اليوم ” ندوة بعنوان تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية ”
برئاسة الأستاذ كامل على غطاس – رئيس مركز ومدينة المحمودية
و بحضور ..فضيلة الشيخ على العسال– وكيل إدارة الأوقاف بألمحمودية  والدكتورة/ منى المغربي -مسئول تنظيم الأسرة بالصحة والدكتور /بهاء الحلوانى أصول التربية جامعة طنطا و” فاروق علام” -مسئول الاعلام لتنظيم الأسرة

وتناولت بداية الندوة بكلمة “رئيس المركز”الذى وضح بأن التوجه السياسى نحو تنظيم الأسرة مبنى أولا وأخيرا على الفهم من الناحية الشرعية ومن الناحية الصحية مع توسيد الأمر إلى أهله .وان الاهتمام بالأسرة ومايلزمها من عناية ورعاية التزمت بها الدولة في جميع مايتعلق بالأم ومولودها صحيا وتربويا من خلال الوحدات الصحية .وركز سيادته على عدم التفرقة بين الذكر والانثى على أن المفهوم مفهوم جاهلى يجب أن يخاصم من المجتمع كله وان الخير مقدر فى علم الله وليس فى اردتنا اوحبنا لطرق على حساب طرق أخرى .قالى تعالى ..( يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور .)

ووضح أيضا أن لا يغيب عن فهمنا ضرورة أن الإنسان بعدم تحميل نفسة مالايطيق ..لقولة تعالى “لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ” وايضا لا يغيب عن فهمنا أيضا ضرورة فهم وتحقيق الأهداف التى تسعى الدولة إلى تحقيقها فى حدود ما يعود بالنفع العام والرقى والتقدم لمجتمعنا وحماية وحفاظاً على أبنائنا وهم ثروتنا الحقيقية فى الحاضر والمستقبل ..

كما ألقت أيضاالدكتورة “منى المغربى” مسئول تنظيم الأسرة بان عيادات تنظيم الأسرة بمدينة المحمودية يتوافر بها كافة الوسائل ومجانية ويتوافر بالعيادات تعقيم كامل يتم الإشراف علية دوريا حتى تصل به أعلى مستوى من التعقيم ويوجد فريق طبى من طبيبة وتمريض مدربين على أعلى مستوى من التدريب وتوفير الخصوصية والتوعية والسرية والمشورة التامة لجميع المنتفعات لسلامة وصحة المرأة المصرية ..تنظيم الأسرة
هو سلوك حضاري يسلكه الزوجان للتحكّم بمواعيد البدء بإنجاب الأطفال وعددهم، والفترة الفاصلة بين الواحد والآخر، ومتى يجب التوقف عن الإنجاب، كلٌ حسب ظرفه ومقدراته، وبموافقة ا لزوجين ضمن الإطار الصحي الذي يركز على صحة الأم والطفل. وعلى الرغم من الازدياد النسبي في استخدام وسائل تنظيم الأسرة، فان الإحصائيات الرسمية في العقود الأخيرة تشير إلى تحولات ديمغرافية نتجت عنها زيادات كبيرة في أعداد السكان، وتبدلات في خصائصهم الاجتماعية والاقتصادية والصحية.
لتنظيم الأسرة فوائد عديدة على أفرادها، سواء تعلق الأمر بالأبوين أو الأولاد، أو بحجم الأسرة، فضلاً عن انعكاسه المباشر على خفض معدل الإعالة بما يستتبعه من فرص أفضل لتأمين ما يحتاجه الأبناء من رعاية واهتمام تتخطى تامين حاجاتهم المعيشية المباشرة. فالمباعدة بين الحمول بمعدل سنتين على الأقل يمكّن من:
1- تلافي خمس وفيات الرضع.
2- إنقاص وفيات الأمهات بمقدار الثلث.
3- إنقاص أمراض الأمهات المختلفة.
4- زيادة الاهتمام بصحة العائلة ورفع مستواها.
5- تلافي الحمول غير المرغوب فيها والتي تدفع السيدات إلى الإجهاض غير المشروع والآمن، مما يشكل خطراً عليهن.
العوامل المؤثرة في الصحة الإنجابية
تتأثر الصحة الإنجابية بعدة عوامل تشمل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية بما تتضمنه من متغيرات متنوعة مثل المستوى التعليمي للزوجين وعلاقتهما بقوة العمل والظروف المعيشية لأسرتهما. من هنا يمكننا تحديد مجموعة من العوامل المؤثرة في الصحة الإنجابية:

وألقى أيضا فضيلة الشيخ على العسال.وكيل إدارة الأوقاف .
أقرت الشريعة الإسلامية مفهوم التنظيم لماله من أهميه تعود على الأسرة بالنفع ..اولا بحق المولود إعتنت الشريعة الإسلامية بالمولد منذ فترة الحمل ومرورا بمرحلة الرضاع التى أولها القرأن الكريم عناية فائقة ..لقولة تعالى ( وفصالة فى عامين )وبعد الرضاع يأتى الكلام عن التربية الصحيحة والصحية حتى ينشأ الطفل كمايحب أن يكون عفوا نافعا لأهلةومجتمعه . وان تنظيم الأسرة على هذا النحو قضيه أخذ بالاسباب الشريعة من باب قول النبي صلى الله عليه وسلم ( إعقلها وتوكل ) وبينما رفضت الشريعة الإسلامية مفهوم التحديد فى جميع صورة وأشكال لأنه يفضى إلى إنقراض النسل وهذا ماتنفر منه الشريعة الإسلامية ..

وألقى الدكتور بهاء الحلوانى .أصول التربية جامعة طنطا
ان تنظيم الأسرة من المنظور التربوى للأسرة العديد من الوظائف التى تؤديها من أجل الفرد والمجتمع ويساعد تنظيم الأسرة على أداء الوظائف المهمه للأسرة ومنها :-
– التنشئة الاجتماعية لأفراد الأسرة والدور التربوى كلما قل العدد كلما زادت القدرة من الأب والأم على الرعاية .- وظيفة الإشباع العاطفى .- الوظيفة الاقتصادية وتوفيرالحماية ..الخ
وكلما كان هناك قدرة من الأسرة على أداء تلك الوظائف من خلال القدرة على رعاية الأبناء.

وأدار الندوة الأستاذ عبدالوهاب خلاف .مدير العلاقات العامة
مؤكدا على أهم العناصر والنقاط التى يجب تناولها من الناحية الشرعية ومن الناحية الصحية ان هذه الأهداف التى يجب تحقيقها جاءت فى طار أهداف الدولة وفى إطار الفهم العلمى والشرعى بما ينعكس بالفائدة على الفرد والمجتمع لخلق جيل وعى للنهوض بمصرناالحبيبة بقيادتها الرشيدة الحكيمة …وكان بحضور لفيف من العاملين بالوحدة المحلية والتربية والتعليم والشباب والرياضة ..

ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: