Share Button

هل أصبح هؤلاء رمزاً للإنحراف

كتبه صالح عباس حمزه

انت كصاحبا للبيت تستطيع وتحدد من يدخل بيتك ومن يخرج منه ولكنك تعجز عن إلا تدخل بيتك الإعلامي أو الممثل أو لاعب الكره لأنه وبكل سهوله سوف يعبر باب بيتك من خلال الراديو والتليفزيون وايضا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفه من خلال جهاز الحاسوب الخاص بك وبالتالي البيت أو من خلال هاتفك أو هواتف اولادك المحمولة ولهؤلاء الثلاثه اي الممثل ولاعب الكره أو الإعلامي لهم تأثير لا يمكن تجاهله أو إنكاره ولكن لهؤلاء افكار لا تناسبنا نحن العامه وهي معول هدم لحياتنا أن فسدوا ولقد أصبح بعضهم مثال للانحراف والانجراف الأخلاقي ونضرب بعض الامثله دونما استفاضه نجد أن بعض الممثلين ولاسيما أنهم محبوبون يقدمون أفلاما مادتها الدرامية وحبكتها أخطر من تأثير المخدرات وان كان الإثنان متفقان في إفساد وتدمير العقل فهي تصور البلطجه علي انها بطولة وزعامه والمخدر علي أنه صوره من صور التحضر وان من لايتعاطي شخص غير مكتمل الشخصية

 

فنجد الألماني وعبده موته وملوك الجدعنه وابراهيم الأبيض وغيرهم الكثير والكثير ونجد أن بعضهم يجاهر بارتداده عن دينه بلا خجل أو حياء

وايضا نجد كفريده الشوباشي تتساءل إذا كان الرجل يحق له الزواج من أربعه فإنه يجب أن يعطي نفس هذا الحق للمراه وايضا هجومها الشرس علي امام الدعاه وكلام أخريين منهم عن الاذان وغير ذلك وطبعا الفن يخرج من تحت عباءته الغناء فنجد مغني يلبس قرطا اي حلق كالاناث في أذنيه وآخر ينشر لنا صورا مع مغنيين من إسرائيل ومع مجنده منهم ويسرب له مقطع جنسي مع ذكر مثله

اما في المجال الإعلامي فتجد منهم من يزيف الواقع ويطمس الحقائق ومنهم من تطاول علي الصحابة الكرام ووصفهم بالدواعش كما قال إبراهيم عيسى وايضا تطاول وسخر من القرآن وشبه الايه التي تتكلم عن زوال السلطان بالسلطنيه التي تستخدم في بيوتنا وتطاول علي رموز دينية كامام الدعاه وايضا اتهمه بأنه داعشي وتطاول علي سيد الخلق وقال محمد السنه ليس كمحمد القرآن

وحتي لا أطيل استعطف هؤلاء وأقول لهم لكم تلك الدنيا بنعيمها تنعموا بها ولكن لاتفسدوا لنا حياتنا واخرتنا وغفر الله لكم وهداكم

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *