Share Button
كتبه صالح عباس
عجيبه هي الايام هل يمكن أن تدافع الفريسة عن الصياد في الوقت الذي تحمي فيها الشرطه والجيش الإسرائيلي المستوطنون اليهود المتطرفين أثناء دخولهم الأقصى وأثناء اعتداءهم علي الفلسطنيين في ظل سكوت تام كأنه رضا من جانب المجتمع الدولي فإن موجات التطبيع تسير بخطأ ثابته ومتسارعه مع العرب ولاسيما الأغنياء منهم وخاصه الدول البترولية كدول الخليج وكل هذه تجني ثماره إسرائيل ويعزز من مكانتها واخر مكاسبها هو نشر رداراتها علي اراضي البحريين والإمارات لتكون هذه الرادارات هي خط الدفاع الأول عنها ولها ومنذ فترة أطلقت ايران طائره مسيرة ملغمه رصدت بواسطه تلك الرادارات وتم تدميرها علي أراضي العراق وهناك مشروع قرار سيقدمه أعضاء الكونجرس الأمريكي ينص علي أن تحاول أمريكا دمج الدفاعات الجوية العربيه والاسرائليه لمواجهة إيران وذالك عن طريق الوساطه بين اسرائيل والعرب
فهل هذا يعقل
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.