Share Button

هموم بلدى

بقلم / سمير الجنايني

كنت عزفت عن مقالاتي منذ فترة قصيرة لكن قلمي انطقني بلساني لما يحدث من حرائم واحداث كثيرة جدا لم تحدث فى الماضى الا قليلا منها ولكن ماذا جري فى هذا الزمان الاخ يقتل اخوه علشان الميراث ولا هو طال اخوه ولا طال الميراث ابن يقتل ابوه علشان اشياء بسيطة جدا ابن يقتل امه علشان الميراث هذا العام 22 ظهر فيه العجايب والعجب من علامات الساعة الصغري هل هذا قلة تربية ام قلة دين ام الاثنين مع بعض لقد حركت مشاعرى ووجدانى طالبة المنصورة نيرة التى قتلت دون زنب من جاهل لم يعرف مصير اهلها بعد قتلها انها ستظل تبكى والديها عليها طول الحياة وتبرر افعالك بالكذب والنفاق كى تقسم الشعب الي قسمين معارض ومتعاطف حضرتك قتلت نفس خلقها الله وربتها اسرتها احسن تربية نطالب رجال القضاء الشرفاء تطبيق حكم الله وعدالتة والقصاص فورا فى ميدان عام كى يكون عبرة لغيرة لان هذا الموضوع سيكرر كثيرا ان لم يحسم كما اتذكر قصة قتل زميل لنا من اخية ايضا تحت اسم الميراث مالذى جنيته من قتل اخوك بعد النية المبيتة له وعمل محاضر مسبقة كى تقول انه يريد النيل منك هل ستهرب من حكم الله بكذبك علي الله باسم دفاع عن النفس دى خيانه الرجاء من القضاء العادل تطبيق حكم الاعدام ايضا فى ميدان عام كي يكون عظة وعبرة لمن تسول له نفسة فى هذا الاجرام والاسوء من ذلك كله لما يكون رجل قانون ويقوم بقتل زوجته مهما كان الامر دة اسوأ شىء لم نسمع عنه من قبل لما يكون قاضى بمجلس الدولة يقتل زوجته الثانية المذيعة شيماء جمال ويذهب ويبلغ باختفائها وهو القاتل لماذا قمت بقتلها يارجل القانون يلي الدولة بتعتمد عليك فى تطبيق وتنفيذ القانون الان نجدوا اكتر الفساد من رجال القانون مستشارين يقومون بتجارة فى الممنوعات ومرتشيين وغيرهم هل مرتباتكم التى اعلي مرتبات فى الدولة لم تكفيكم ماذا يفعل الرئيس السيسي معكم مش كفاية عليه الارهابيين والاخوان فى الداخل والخارج ولا كمان هيشيل همكم هو كان نقصك ايه سيادة القاتل كنت طلقتها ومع السلامة ربنا ينتقم من امثالكم مع العلم انه يوجد قضاه ومستشارين اولاد ناس ومحترمين جدا ويقفوا مع المظلوم واعلم جيدا من بعض المستشارين انهم فى اشد الحزن لما فعله هذا القاضى اقول لكم ايها الشرفاء المحترمين هو لم يسىء سوى بنفسه فقط — اعجبنى جدا السيدة المصرية التى قتل ابنها فى السعودية علي ايدى شاب سعودى هو واخيه وكان يدافع عن شرف بنت كانوا يتحرشون بها الشباب السعودى وتم عرض مائة مليون جنيه لكى يفدوا ابنهم السعودى وتم رفض هذة السيدة مطالبة بالقصاص لابنها بالرغم موافقة الاب واخيه علي المبلغ ولكن رفضت الام بوساطة رجال فى مجلس الشعب كوساطة ولكن اصرار هذة الام اثبت رجولتها لان ابنها لم يعوض بالمال وذهبت اسرة القاتل الي السعودية دون جدوى كما احزنى جدا الرجل الذى قتل اولاد اخوه بمحافظة كفر الشيخ وخلي اولادة يضربون عمهم الاخرس بعد قتل اولاده الاثنين امام عينيه فين الرحمه وكان يريد قتله هو الاخر من اجل الميراث ايضا هذا الجبان كنت اتمنى ان اراه وهو يعدم هو واولادة كى يرث جهنم والنارفى الاخرة ان شاء الله — اطالب رجال القانون والرئيس السيسي والشعب المصري تعديل القانون لانه يوجد به ثغرات كثيرة جدا وذلك بالاعدام فى ميدان عام كل الي تسول له نفسة بقتل والديه مهما كانت الاسباب وكذلك الزوجين من يقوم بقتل الاخر والقتل العمد والاخوات وحوادث السيارات وخطف الاطفال واغتصابهم وتجارة اعضائهم تجارة المخدرات بانواعها التخابر لصالح دولة اخري لان الجرائم كثرت جدا ومازالت فى الزيادة ان لم تحسم وبسرعه

نكتفى بهذا القدر وان شاء الله سنتناول باقى الحوادث فى الاعداد القادمة ان شاء الله تعالي وشكرا لكم جميعا

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.