Share Button

( هو فين العيد ؟! )

بقلمي : إبراهيم محمد قويدر

*************************

كان يأتى بخطواته سابق المواعيد .
ما فيه عيد السنة .. ( ماكو ) عيد .
الناس فى كل بيت ميت أو شهيد .
زمان كنا نغنى أهلا بالعيد السعيد .

الصلاة كانت فى الخلاء واللبس جديد .
هذا العام ما فيه خلاء ولا فيه جديد .
الخوف ساكن فى النفوس من الكوفيد .
لا تسلم أو تبوس أو تحضن الزم التحديد .

أقصانا أسير و حزين .
والعراق مليان بالأنين .
ولبنان مقسم مسكين .
سوريا مغروزة سكاكين .

حال العرب أصبح لا يسر عدو ولا حبيب .
الكل غرقان فى الهموم وحالهم لا يغيب .
سرقت البسمة من الوجوه كثر التخريب .
قطعوا أوصال العرب وأكثروا الأكاذيب .

نعتذر منك ..يا أيها العيد .
لم تعد هنا أفراح وزغاريد .
من نحبهم رحلوا تحديد .
لا وجود للعش والتغريد .

بقلمي : إبراهيم محمد قويدر
شاعر القرية
مصر – البحيرة

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *