Share Button

//هي حبيبتي//
بقلم الشاعر غالب حداد
*******
أحبها وهي بعيدة
عن زمن لقائي
أعشقها وهي ممنوعة
من الاقتراب من
مآقي غرامي ..
أنتفض السكون
وفجر ينبوع أشواقي…
وانا مرمي على ناصية
الاغتراب……
أرى الأبواب قد فتحت
وبقي باب مغلق
خوفا من توغلي…..
وكأنني سأذبح على
مشارف حرماني….
إن توغلت أكثر….
ادخل مفاصل الاختيار
مابين الصمت
أو الموت على
نبض أشجاني
كيف تريدون موتي
أغيثوني
انصحوني
هل أموت على صدرها
أم أدفن قبل
تقبيل الشفاه
والله لم أعد أدري
هل أنا حقيقة أكتب
أشعاري
أم هو حلم تمادى
ليغير أقداري
جعلني أهذي
على وسادة رفضت
استقبالي…..
لأنني تعديت زمن
العشاق……
وأحببتها في تاريخ
تجاوز تاريخ ميلادي
أميالا طويلة
طول أسحاري.
بقلمي ..غالب حداد
سوريا 4/9/2020

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.