Share Button

كتب حسام الجبالي

تدرس الولايات المتحدة الأمريكية تطبيق مجموعة كاملة من العقوبات ضد تركيا بسبب شرائها أنظمة الدفاع الجوي الروسية “إس-400”.

وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكية كلارك كوبر، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس ،بأن الوزير بومبيو يبحث بشكل عميق ومتسع ما يمكن تطبيقه من عقوبات على تركيا”.

وفى وقت سابق ،صرح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده “ستتخذ خطوات متبادلة” إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات بسبب شراء أنظمة الدفاع الروسية من طراز “إس 400”.

وتابع: “عازمون على مواصلة صون استقلال الشعب التركي وحريته”، مؤكدا: “لن نتراجع إطلاقا عن منظومة إس-400الروسية”.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن الوزير التركي، قوله حول عقوبات أمريكية محتملة: “إذا اتخذت الولايات المتحدة خطوات سلبية ضدنا فلدينا خطواتنا المضادة”.

وتشهد العلاقات بين البلدين توترا كبيرا بسبب صفقة صواريخ “إس — 400” التي تعاقدت تركيا على شرائها من روسيا.

وبينما تصر أنقرة على حقها في الحصول على الصواريخ الروسية، تعارض واشنطن تلك الصفقة، وتحاول الضغط على أنقرة لإيقافها.

وهددت واشنطن بفرض عقوبات على تركيا ووقف صفقة طائرات “إف 35″، إذا حصلت أنقرة على المنظومة الدفاعية الروسية، فيما أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان أن روسيا ستبدأ إرسال أنظمة الدفاع الجوي “إس-400” في النصف الأول من يوليو المقبل.

في هذا الصدد، قال وزير الخارجية التركي، إن بلاده “ستتخذ خطوات متبادلة” إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات بسبب شراء أنظمة الدفاع الروسية من طراز “إس 400”.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، في وقت سابق، بأنها أوقفت تدريب الطيارين الأتراك على طائرات “إف-35” في قاعدة جوية أمريكية بولاية أريزونا.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، قد قال في وقت سابق، إن جدول تسليم أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية “إس-400” إلى تركيا مستمر كما هو مخطط له، مستبعدا تقارير التأجيل.

وتم توقيع اتفاقية توريد “إس-400” لتركيا في ديسمبر 2017 في أنقرة. وتحصل تركيا بموجب هذه الاتفاقية على قرض من روسيا لتمويل شراء “إس-400″، جزئيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *