Share Button

 

متابعة  على احمد اسماعيل الشريف

استاذ جامعة وضع فأر في إناء زجاجي كبير ممتليء لمنتصفه بالماء .. الإناء زجاجي وكبير حتى لا يستطيع الفأر التعلق بمخالبه أو القفز خارج الإناء..
ثم قام باحتساب الوقت الذي سيستمر فيه الفأر في السباحة ومحاولة الخروج قبل الاستسلام للغرق ..
حاول الفأر لمدة 15 دقيقة تقريباً ثم استسلم للغرق، فقام استاذ الجامعة بإخراجه وتركه يرتاح.
اعاد استاذ الجامعة التجربة عدة مرات، حيث كان عندما يرى الفأر في لحظاته الأخيرة وأنه على وشك الاستسلام كان يقوم بإخراجه من الإناء وتجفيفه ويتركه يستريح لبعض الوقت .. ثم يضعه مرة أخرى في الإناء!
كم تتوقع أن يكون الوقت قد وصل في المحاولات التالية؟
أكثر من 60 ساعة!! .. ساعة وليس دقيقة! ..
تحليل التجربة هي أن الفأر في المحاولة الأولى فقد الأمل بسرعة بعد أن تأكد أنه لا سبيل للخروج .. في حين في المرات التالية اصبح لديه قناعة بأن هناك أمل وأنه في أي لحظة قد تمتد له يد العون لتنقذه لذا استمر أكثر في انتظار تحسن الظروف.
تسمى هذه التجربة في علم التحليل النفسي “الأمل والتفاؤل”، والتي تبين مدى ارتباط القدرة الجسدية بالحالة النفسية .
“عند قناعتك بوجود أمل يقوم ذهنك بفرض قيود على قدرات جسدك فتشعر بأنك تمتلك طاقة مضاعفة..أو على الأقل يوهمك بوجودها”
وجود الأمل يشجع على العمل

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *