< وزيرة البيئة توجه ببحث آليات تطبيق نظام المسئولية الممتدة للمنتج فى مصر وفق المعايير العالمية والقوانين المحلية - جريدة اهرام مصر
Share Button
وزيرة البيئة توجه ببحث آليات تطبيق نظام المسئولية الممتدة للمنتج فى مصر وفق المعايير العالمية والقوانين المحلية
كتبت شيرين صابر
فى إطار توجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير آليات تطبيق نظام المسئولية الممتدة للمنتج فى مصر، قامت وزارة البيئة من خلال البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة بعقد سلسلة اجتماعات بخبراء البعثة الألمانية لشركة Black Forest Solution احدى كبرى الشركات العالمية فى مجال تطبيق نظام ” المسئولية الممتدة للمنتج ” ، بحضور الرئيس التنفيذى لجهاز تنظيم إدارة المخلفات د. طارق العربى، ود. حازم الظنان مدير البرنامج الوطنى وممثلى شركات القطاع الخاص وهيئة التعاون الألمانى GIZ.
وتأتي تلك اللقاءات في إطار دراسة تطبيق هذا النظام فى مصر وفقا للمعايير العالمية وبما يتلائم مع قانون تنظيم إدارة المخلفات 202 لسنة 2020 ولائحته التنفيذية، وبحث آليات تنفيذه بمدينة الغردقة كنموذج تجريبى لتطبيقه على كافة المحافظات، حيث تم مناقشة آليات التطبيق من خلال توزيع الأدوار والمسئوليات بين أصحاب المصلحة من شركات القطاع الخاص فى مصر والجهات الأخرى المشاركة ومنها ممثلى وزارات الصناعة والسياحة وغرف المنشآت الفندقية وغيرها، وفقا لمواد قانون تنظيم إدارة المخلفات، وبحث آليات تحفيز القطاع الخاص لتطبيق النظام من خلال التنسيق مع الجهات المعنية المختصة كوزارات الصناعة والإستثمار والمالية، وإمكانية تأسيس هيئة أو مؤسسة معنية بتطبيق نظام المسئولية الممتدة للمنتج، إلى جانب مناقشة معايير اختيار انواع المنتجات التى سيطبق عليها النظام والمنتجات التى يشملها، وأهم النماذج المقترحة لإدارة نظام المسئولية الممتدة للمنتج، سواء النظام الذى يدار من قبل المصنعين أو من قبل الحكومة.
وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن المسئولية الممتدة للمنتج هي سياسة بيئية تهدف إلى خفض الأثر البيئي الناتج عن التعامل مع المنتجات الاستهلاكية، من خلال تحمل المنتجين المسئولية عن دورة حياة منتجاتهم بما في ذلك مرحلة ما بعد الإستهلاك، و ويشمل ذلك مسئولية إسترجاع المنتجات والسعي إلى اعادة تدويرها أو التخلص الآمن منها، مؤكدة أن تطبيق هذا النظام يهدف الى تقليل العبء الواقع على الدولة في التعامل مع المخلفات الناتجة عن تلك المنتجات وتشجيع صناعات إعادة التدوير وحماية البيئة من التعامل غير الآمن مع مخلفات المنتجات، وتقليل الضغط على المدافن الصحية، بالإضافة الى تطبيق المشاركة المجتمعية من خلال تشجيع مؤسسات المجتمع المدنى والقطاع الخاص للإستثمار فى هذا النظام.
وقد قام خبراء البعثة الألمانية بجولات تفقدية بمحافظتى القاهرة والبحر الأحمر لمصانع اعادة تدوير البلاستيك ومنها مصنع بريق للمخلفات بمدينة السادس من اكتوبر ومصنع هيبكا لتدوير المخلفات بمدينة الغردقة (كنموذج تجريبى ) الى جانب التنسيق مع عدة منشآت فندقية وذلك لتفقد سلسلة المنشأت المطلوبة تحقيقا للتطبيق الكامل لنظام المسئولية الممتدة للمنتج بالإضافة الى عقد إجتماع مع العاملين بفرع وزارة البيئة بمحافظة البحر الأحمر ومسئولى البيئة بالمحافظة للتوعية والتنسيق بتطبيق هذا النظام.
قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٨‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏أشخاص يقفون‏‏
Share Button

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك رد