Share Button

 

 

كتبت نشوي شطا

 

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم السبت، مستشفي بورفؤاد العام، للوقوف علي أعمال التطوير الجارية بها، في بداية زيارتها للمحافظة لمتابعة التجهيزات الخاصة بمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد.

 

وتقع المستشفي على مساحة 8000 متر، وستضم بعد التطوير 10 تخصصات مختلفة ( الباطنة، والغسيل الكلوي، والجراحة، وأمراض النسا، والأطفال، والعظام، والأنف والأذن، فضلاً عن أقسام التخدير والعناية المركزة)، وستحتوي المستشفي علي 28 سريراً مجانيًا، و16 سريراً اقتصادياً، و12 سرير عناية مركزة، و4 حضانات، و21 سرير استقبال.

 

 كما ستضم المستشفى أجهزة للأشعة العادية والموجات فوق الصوتية، والمناظير والأشعة المقطعية وأجهزة رسم قلب وماموجرام، وستبلغ القوى البشرية العاملة في المستشفى 492 من ضمنهم أطباء بشريون وأطباء أسنان وأطباء علاج طبيعي وصيدلي وهيئة التمريض والإداريون وأخصائيو تغذية.

 

ورافق الوزيرة كل من:الدكتور محمد هاني غنيم نائب محافظ بورسعيد والدكتور عادل تعيلب، مدير عام مديرية الشئون ال صحية ببورسعيد، وعددا من رؤساء مجلس إدارات المستشفيات الخاصة، بهدف وضع خطوات تنفيذية للتوأمة بين القطاع الخاص ومستشفيات التأمين الصحي، بهدف تحقيق أقصى استفادة لتشغيل المستشفيات بالمنظومة الجديدة.

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *