< وزير الاتصالات : ارتفاع الصادرات الرقمية من 4.1 مليار دولار - جريدة اهرام مصر
Share Button

كتب د٠إبراهيم خليل وجيهان سامى

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أعدت استراتيجية لتنمية الشركات الناشئة تقوم على محورين رئيسيين أحدهما رعاية الابداع والأخر التدريب وخلق كوادر متخصصة فى مختلف علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ حيث تشمل الاستراتيجية أنشطة مختلفة منها الاحتضان، ومسرعات الأعمال وتوفير مهارات للعمل بهذه الشركات، وإتاحة مشروعات للعمل بها، وكذلك توفير منح للعاملين فى هذه الشركات لصقل مهاراتهم وتعميق خبراتهم؛ مشيرا إلى نمو حجم الاستثمارات فى الشركات الناشئة فى مصر من 190 مليون دولار فى عام ٢٠٢٠، إلى أكثر من 390 مليون دولار خلال عام ٢٠٢١ وحتى الآن؛ بما يمثل ضعف قيمة الاستثمارات المتدفقة عن العام الماضى خلال تسعة أشهر فقط من العام الحالي.
جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها الدكتور عمرو طلعت خلال افتتاح فعاليات الدورة السابعة من معرض ومؤتمر “تكنى سميت” الذى يعقد تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى الفترة من 2 – 4 أكتوبر بمكتبة الأسكندرية؛ بمشاركة 16 ألف مشارك عبر الحضور الفعلى والاون لاين، و300 متحدث، و180 عارضًا و800 شركة ناشئة.
حضر فعاليات الافتتاح؛ المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والدكتورة ايمان عاشور مدير المعهد القومى للاتصالات، والدكتور حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإبداع التكنولوجى وصناعة الإلكترونيات والتدريب، والمهندس خليل حسن خليل رئيس الشعبة العامة للاقتصاد الرقمى والتكنولوجيا التابعة للاتحاد العام للغرف التجارية.
وفى كلمته أوضح الدكتور عمرو طلعت ارتفاع قيمة الاقتصاد العالمى للشركات الناشئة لأكثر من 3.8 تريليون دولار، موضحا أن اهتمام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتنمية الشركات الناشئة نابع من كونها تعد أحد أعمدة بناء مصر الرقمية، كما أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بطبيعته قائم على الفكر الابتكارى والأداء الخلاق وبالتالى فهو اكثر القطاعات قدرة على تنمية الشركات الناشئة وزيادة فرص نجاحها؛ مشيرا إلى نمو القطاع الذى استطاع خلال العامين الآخيرين الحفاظ على مكانته كأعلى قطاعات الدولة نموا بنسبة تصل الى 16 % ، كما نمت الصادرات الرقمية من 4.1 مليار دولار فى العام المالى 2019/2020 لتصل الى 4.5 مليار دولار خلال العام المالى الماضي.
وأضاف الدكتور عمرو طلعت أنه تم تنفيذ خطة منذ 2019 تستهدف زيادة مراكز الابداع من اثنين فى القرية الذكية وبرج العرب إلى مركز ابداع رقمى فى كل محافظة؛ حيث تم حتى الآن إنشاء أربعة مراكز فى الصعيد وثلاثة فى القناة والوجه البحرى داخل الجامعات، كما يتم حاليا العمل على انشاء عشرة مراكز أخرى بهدف إتاحة التدريب التقنى ورعاية الابداع بما تشمله من معسكرات العصف الذهنى، وحاضانات ومسرعات أعمال للشركات، مع تدريب للقائمين على هذه الشركات، وإقامة محافل للتشبيك بينهم والمستثمرين؛ منوها الى أنه توجد شراكة مثمرة مع القطاع الخاص لإدارة هذه المراكز والتى كان من بينها التعاون مع شركة بلاج اند بلاى التى تعد أحد كبرى الشركات العاملة فى مجال إدارة الحاضنات ومراكز الابداع، مشيرا إلى أنه يتم انشاء مركز ابداع بجوار جامعة القاهرة والذى سيتم من خلاله احتضان 40 شركة بالإضافة الى توفير أماكن للعمل للمهنيين المستقلين وكذلك للنشاط التدريبي.
وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أن الوزارة انشأت مركز للابتكار التطبيقى الذى يتم من خلاله التعاون مع شركات القطاع الخاص لمجابهة التحديات التى يواجهها المجتمع فى مختلف المجالات؛ حيث يتيح المركز الفرصة للشركات الناشئة لتطوير حلولها التكنولوجية وتمكينها من استخدامها فى قطاعات الدولة، مؤكدا على انه من المقرر مع نهاية العام الحالى افتتاح مركز ابداع لتقنيات الجيل الصناعى الرابع فى مدينة المعرفة فى العاصمة الإدارية الجديدة والذى سيضم حاضنات فى مجال التصميم الالكتروني؛ موضحا أن مدينة المعرفة مجتمع معلوماتى متكامل يضم جامعة متخصصة فى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومقرات للشركات الناشئة والمتوسطة والشركات المحلية والعالمية ومركز للبحوث التطبيقية.
وتابع الدكتور عمرو طلعت أنه يتم التباحث مع واحدة من كبرى الشركات الاستشارية لإجراء دراسة متكاملة لتنمية قدرة مصر على اجتذاب شركات عالمية فى مجال التعهيد خاصة وأن مصر تعد الأولى فى هذا المجال على مستوى افريقيا ومن أفضل 15 موقع على مستوى العالم، كما يتم التعاون مع جامعة ام أى تى MIT الرائدة لوضع استراتيجية جديدة لتنمية الشركات الناشئة؛ موضحا ان وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أطلقت مبادرة فرصتنا.. رقمية والتى يتم من خلالها تخصيص نسبة 10% من مشروعات الوزارة للشركات الناشئة حيث تم التعاقد مع مجموعة من الشركات فى المرحلة الأولى ويتم السعي نحو التعاقد مع اخرين فى المرحلة الثانية من المبادرة.
وأكد الدكتور عمرو طلعت على اهتمام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتدريب التقنى والذى تضاعفت ميزانيته خلال ثلاث سنوات 22 مرة لترتفع من 50 مليون جنيه بمستهدف تدريب 4 الاف شاب كل عام الى 1.1 مليار جنيه بمستهدف تدريب 200 الف شاب بما يعادل 50 مرة عن العدد المستهدف منذ ثلاث سنوات ماضية؛ موضحا ان مبادرات بناء القدرات متعددة وتستهدف الحفاظ على مكانة مصر المتقدمة فى جذب استثمارات الشركة الناشئة وزيادة فرص نجاحها واستمرارها وتشمل التدريب على المهارات الأساسية لمساعدة الشباب على الالتحاق بسوق العمل مثل مبادرة مستقبلنا رقمى والتى تستهدف تدريب 100 الف شاب خلال 18 شهر واجتذاب 12 الف منهم للعمل كمهنيين مستقلين فى السوق المحلى والعالمى وذلك بتكلفة 13 مليون دولار وهو الامر الذى يعد استثمارا فى ظل قدرة هؤلاء الشباب على تصدير خدمات رقمية بقيمة 130 مليون دولار.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك رد