< وزير المالية : مُبادرة إحلال المركبات نموذج للشراكة التنموية مع القطاع الخاص  - جريدة اهرام مصر
Share Button

وزير المالية : مُبادرة إحلال المركبات نموذج للشراكة التنموية مع القطاع الخاص 

 

كتب : محمد عوض

 

أكد الدكتور/محمد معيط – وزير المالية أن المبادرة الرئاسية لإحلال المركبات المتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعى تُعد نموذجاً للشراكة التنموية مع القطاع الخاص ، حيث تستهدف تشجيع صناعة السيارات المحلية و زيادة الطاقة الإنتاجية و تعظيم المكون المحلى ؛ بما يُساعد فى تحريك عجلة الإقتصاد و خلق المزيد من فرص العمل و من ثم الإرتقاء بمستوى معيشة المواطنين والخدمات المُقدمة إليهم و تيسير إمتلاكهم سيارات موفرة إقتصادياً بتسهيلات إئتمانية كبيرة ؛ حيث أن المُبادرة أسهمت بشكل كبير فى تحقيق طفرة بمبيعات السيارات ذات المكون المحلى من خلال زيادة الطلب على السيارات الملاكى و التاكسى و الميكروباص

فى سياق مُتصل إستطرد د/محمد معيط – وزير المالية حديثه قائلاً :- أننا نمضى بخطى مُتسارعة فى تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بتوسيع قاعدة المُستفيدين من هذه المبادرة ، موضحاً سيادته أن الخزانة العامة للدولة تحملت نحو ١١٥ مليون جنيه قيمة الحافز الأخضر عن ٥ الآف و ١٨٠ سيارة جديدة تم تسليمها لأصحابها منها :-

٥٠٥٠ سيارة ملاكى و تاكسى و ١٣٠ سيارة ميكروباص

و من المتوقع تسليم ٣٠٠ سيارة ميكروباص أخرى خلال

شهر سبتمبر الحالى

أضاف سيادته أن المُبادرة تستهدف تحفيز المستثمرين فى التوسع بمشروعات الإقتصاد الأخضر ؛ بما يساعد على رفع مُعدلات النمو الإقتصادى لتحقيق التنمية الشاملة والمُستدامة من خلال إعادة تدوير مُكونات السيارات القديمة المُخردة بطريقة آمنة وصديقة للبيئة و إعدادها لتصبح مواد خام تدخل فى صناعات أخرى حسب نوعية المكون سواء من نوعية المطاط أو الزجاج أو المعدن على النحو الذى يُسهم فى توطين تكنولوجيات حديثة وأنشطة صناعية جديدة ، فضلاً عن الحد من تلوث البيئة و الإنبعاثات الكربونية الضارة التى كانت تصدر من السيارات المُتهالكة

من جانبه قال المحاسب/أمجد منير – رئيس مجلس إدارة صندوق إحلال المركبات بوزارة المالية و المدير التنفيذى لمبادرة إحلال السيارات المُتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعى إن إجمالى الطلبات الصحيحة المُكتملة على الموقع الإليكترونى للمبادرة بلغ حتى الآن نحو ٣١ ألفاً و ٥٠٠ طلب ، مشيراً إلى أنه تم تخريد أكثر من ٥٥٠٠ سيارة قديمة مضى على صنعها ٢٠ عاماً فأكثر بنهاية شهر أغسطس الماضى منها ٥٢١٣ سيارة ملاكى و ١٢٨ تاكسى و ١٦٩ ميكروباص

أكد رئيس مجلس إدارة صندوق إحلال المركبات بوزارة المالية و المدير التنفيذى لمبادرة إحلال السيارات المُتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعى حرص الوزارة بالتعاون مع مُختلف الجهات المعنية على تذليل أى عقبات قد تحول دون زيادة الطاقة الإنتاجية من السيارات محلية الصُنع بهدف تشجيع الصناعة الوطنية

و فى تصريحات لموقع “أهرام مصر” أوضح الدكتور/طارق عوض – المُتحدث الرسمى بإسم مُبادرة إحلال المركبات بوزارة المالية أن الوزارة تعمل بصفة مُستمرة على تنقية الطلبات التى ترد على الموقع الإليكترونى للمُبادرة www.gogreenmasr.com حيث قام الموقع الإليكترونى بحذف الطلبات غير المُكتملة التى لم يتم فيها تحديد إختيارات اصحاب السيارات المُتقادمة من حيث نوع السيارة أو البنك الذى يٌمول القرض الخاص بالسيارة رغم تنبيههم ومطالبتهم بضرورة إستكمال البيانات عبر رسائل نصية خلال الثلاث شهور الماضية مايو و يونيه و يوليو و تحذيريهم بحذف طلباتهم فى حال عدم إكتمالها وإنهاء الإجراءات الخاصة بها عبر الموقع الإليكترونى

كما أشار المُتحدث الرسمى بإسم مُبادرة إحلال المركبات بوزارة المالية إلى أن هذه الطلبات غير المُكتملة بلغت حوالى ٨٧٨٠ طلباً بنهاية شهر أغسطس الماضى و أنه ينبغى على أصحاب هذه الطلبات التسجيل بطلبات جديدة عبر الموقع الإليكترونى للمبادرة ، حيث أن المُبادرة تُتيح عدداً من المزايا منها : الحافز الأخضر الذى يقدر بنسبة ١٠٪ من قيمة السيارة الجديدة الملاكى بحد أقصى ٢٢ ألف جنيه ، ٢٠٪ من قيمة التاكسى الجديد بحد أقصى ٤٥ ألف جنيه ، ٢٥٪ من قيمة الميكروباص الجديد بحد أقصى ٦٥ ألف جنيه لتشجيع المواطنين من أصحاب السيارات المُتقادمة التى مر على صنعها ٢٠ عاماً فأكثر للمشاركة فى المُبادرة والحصول على سيارات جديدة تعمل بالغاز الطبيعى إلى جانب التسهيلات الإئتمانية غير المسبوقة المُقدمة

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك رد