Share Button

اهرام مصر / محمد نوح

سمير الجنايني

إستمرارا لإستراتيجية تطوير الخدمات الطبية والتى تنتهجها الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية داخل وحداتها فى ضوء مبادرة فخامة رئيس الجمهورية للقضاء على قوائم الانتظار ، وتحقيقا لدور هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية في تقديم خدمة طبية بأعلى المستويات ، وتنفيذا لتوجيهات ا.د/ محمد فوزى السودة رئيس الهيئة ، وتحت قيادة و اشراف أ.د/ اسامه البلكى مدير عام مستشفى دمنهور التعليمى ، تم توقيع الكشف الطبى على مريضه تبلغ من العمر 55 عام اتضح انها تعانى من فشل كبدى مزمن وجلطه بالوريد البابى واستسقاء بالبطن ، تم عرضها على عيادة زرع الكبد ، وتم انهاء إجراءات الزرع ، وقام ابنها بالتبرع بفص من الكبد ، تحت اشراف أ.د ابراهيم مروان ومدير عام المستشفى ومدير البرنامج أ.د/ اسامه البلكى. يوم الجمعه 11-11- ٢٠٢٢ كان يوم مميز وأراد فريق العمل أن يعبروا عن جزء بسيط لحبهم لوطنهم الغالى ، وأصروا على تحضير و إجراء حالة زراعة كبد فى هذا اليوم ، حتى نثبت للعالم كله أن مصر ثابتة لا تهتز وأن المصريين الشرفاء المخلصين مصطفين بجانب بلدهم للارتقاء والرقى بها ، وشاء ربنا انها تكون الحالة رقم ” ١١ ” التى يتم تنفيذها بوحدة زراعة الكبد بالمستشفى ، وفقنا الله عز وجل و بمساعدة الفريق تم تحضير الحالة وتم إجراء زراعة الكبد لها بمستشفى دمنهور التعليمي فخر مستشفيات الهيئة التعليمية. فريق الجراحه 1- أ.د /حسام الدين محمد سليمان 2- أ.د/محمد اسماعيل سليم 3- أ.د/اسامه حجازى عبدالسلام 4- أ.د/ عمرو اسماعيل عبدالرازق 5- أ.د/ ممدوح محمد ابراهيم 6- أ.د/ وائل احمد الضوى 7- أ.د/محمد عبدالجليل ابوقميحه (منسق برنامج زراعة الكبد) فريق التخدير لزراعة الكبد 1- أ.د/ عماد كامل رفعت 2- أ.د/ احمد محمد شعت 3- د/محمود جمال موسى فريق الرعايه المركزه 1- ا.د/احمد رجب العدوى 2- د/ احمد عاشور 3- د/ محمد عبدالله 4- د/محمد الجرف فريق الباطنه 1- أ.د/ محمد احمد الطباخ ٢_ أ.د /رافت عبدالرحيم ٣- أ.د/ سوزان حامد ٤_ د.انور يسرى نصيف خالص الشكر والتقدير إلى أ. د. محمد اسماعيل مؤسس وحدة زراعة الكبد بالمستشفى ، وجميع فريق العمل من جراحين وتمريض عمليات وعناية وداخلى قسم الزرع واشعه تداخليه وفنيين الاشعه وفنيين المعامل والعمال والاداريين تحيا مصر دائما بسواعد أبنائها المخلصين

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.