َ. َ. صراخ اعلي الكوبري

Share Button

بقلم كاتبتكم / زينب محمد
وقفت فتاة شابه أعلى كوبري وصرخت صرخات استغاثه مدويه جمعت الكثير من الماره حولها
وكانت تقول اغيثوني فانا لا اعرف من انا ؟
لقد خانتني ذاكرتي وهربت مني #

فتقرب منها شخص وبدا في محاولة لانقاذها و بدا يساعدها على جمع شتات أفكارها لتستعيد ذاكرتها و تقرب منها – – – وسالها من اي بلد انت ؟
نظرت اليه وصمتت قليلا
ثم همست انا عربيه

فإسترسل الشخص في الاسئله ما إسم بلدك العربي ؟
ردت عليه وهي تنظر له نظرة تعجب ~~ وقالت كل بلاد العرب بلده واحده ،، لا تفصل بينها حدود سياسيه والعرب كلهم إخوه ٪
وقد تربينا جميعنا كعرب على كلمة ( الوحده العربيه )

وكنا دائما يدا واحده ومعتصمين بحبل الله—- وقوتنا واحده ،، لا نقهر ابدا ولا يقدر علينا اي عدو مهما كان قويا
فكلنا كعرب نتكلم بلغة واحده وهي اللغه العربيه َ. { لغة القرآن }
ونحن نتمتع ونتمسك جميعنا بعادات وبتقاليد و أعياد واحده حتى افراحنا واحده واحزاننا واحده

تعجب الشخص المحاور أو المساعد لهذه الفتاه هووكل من حوله من أناس ،، من فصاحة أجوبة هذه الفتاه المستغيثه وذكاء ردودها
ثم واصل أسئلته لها وسألها ما اسمك اذا أيتها الفتاه هل تتذكرين اسمك ؟

ردت ردا اذهل الجميع
قالت :: إسمي ( ولاء وينادوني بإنتماء )

وأحيانا يسموني وحده قوميه ووطنيه
ولاء – – وإنتماء ،، لوطني
ووحدتنا الوطنيه في بلادنا تعني اننا مهما اختلف ديننا لا يوجد اختلاف بيننا في المعامله
ولا يفضل صاحب دين على معتنق دين آخر

قال لها الشخص المساعد لها ما اسم دينك يا اخت ؟
قالت ديني الإسلام فقد نزل جبريل على محمد صلى الله عليه وسلم بالقرآن
وعيسى عليه السلام جاء بالانجيل وهو نبي – – وسوف يؤمنا يوم القيامة ويصلي بنا

وموسى كليم الله هو النبي الذي كلمه الله تعالى وقد جاءنا بالتوراة وحدثنا عنها القرآن

وقد قال رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم. . ” لكم دينكم ولي دين ”
ولم يقل ولي ديني

إذا انت في كامل قواك العقليه وتتمتعين بذكاء أيضا
فلماذا تصرخين وتستغيثين يا اخت ؟؟

ماذا تقصدين بصرخاتك هذه ؟
فانت تعرفين كل شيئ وقد جمعتي حولك الناس دون حاجتك لهم
ترد الفتاة بحدة ممزوجه بإبتسام مع الغضب
انا اصرخ واستصرخ الما وحزنا علي
( أحوال العرب )

فهم يقتلون بعض وينقسمون علي بعضهم البعض
وباتوا يقسموا دين الإسلام ويسمونه باسماء لم نكن نعرفها من قبل
فسمو ا انفسهم بالشيعي والخوارج والداعشي – – الحوثي– وبتظيم كذا وكذا الإسلامي

وكلهم يدينون بدين واحد وهو دين الإسلام

بدلا من أن كانوا كل الاديان يدا واحده

أنني اصرخ صرخة مدويه – – – إرجعوا الي أصول دينكم ، و إعرفوا قواعده واتبعوها جيدا كما كنتم أيها العرب

فالعمر أصبح قصير
و ابناؤنا صاروا مشروع شهيد
لا والله فلم يخلق الأبناء كي يصيروا مشروع شهيد
بل ولدوا لعمار الأرض ،. ولكي يكونوا مشروع حياه سعيده
فانا إبنة – – – شهيد
واخت لعريس شهيد كانت زفته في السماء وحفته الملائكه وكان أجمل عرس

كفاكم يا عرب ما آلت اليه حالتكم من خزي وعار بسبب ما يفعله أصحاب العقول الخاويه والجنون
منذ متى يقتل العربي أخاه العربي يا عرب. ؟؟

أن الأقربون طعناتهم دائماََ بتكون أشد – – لأنها تاتيك من مسافة قريبه *

فالاوطان لا تموت من ويلات الحروب
ولكنها تموت من خيانة ابنائها

~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وما يؤلم الإنسان أن يموت على ايدي
من يقاتل من اجلهم
* جيفارا *
~~~~~~~~~~~~~~~~
كاتبتكم المحبه لكم علي الدوام

( زينب محمد عجلان )

Author: ساميه الشرايبى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *