Share Button

٧سنوات على تأسيس الجمهورية المصرية الجديدة

بقلم مصطفى العربي ابو عاطف

الرئيس الثامن لجمهورية مصر العربية والقائد الأعلى للقوات المسلحة، أدى اليمين الدستوري لأول مرة كرئيسًا للبلاد بعد فوزه بالانتخابات التي جرت في مايو 2014 بنسبة وصلت لـ 97%، وفاز بفترة رئاسية جديدة عام 2018… إنه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والذي يحتفل بعيد ميلاده الـ 67 في نهاية هذا عام.

ولد الرئيس السيسي في 19 نوفمبر 1954، بمنطقة الجمالية في العاصمة المصرية القاهرة، التحق في صغره بمدرسة البكري الابتدائية، ثم مدرسة السلحدار الإعدادية، وبعدها بدأ حياته العسكرية طالبًا بالمدرسة الثانوية الجوية، وأخيرًا تخرَّج من الكلية الحربية (الدفعة 69) في 1 إبريل عام 1977، وأكمل تأهيله العسكري بالحصول على ماجستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان عام 1987، وحصل على ماجستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان البريطانية عام 1992، وحصل على زمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العليا عام 2003، وكذلك زمالة كلية الحرب العليا الأمريكية عام 2006.

الرئيس المصري متزوج من السيدة انتصار أحمد عامر، السيدة الأولى في مصر، ولديه أسرة مكونة من 3 أبناء هم مصطفى ومحمود وحسن، وابنة واحدة هى آية، وتولى خلال حياته العملية العديد من المناصب القيادية أبرزها كقائد كتيبة مشاة ميكانيكي، ملحق دفاع بالمملكة العربية السعودية، قائد للمنطقة الشمالية العسكرية، مدير لإدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وأخيرًا رئيسًا لجمهورية مصر العربية، ثم رئيسًا للاتحاد الإفريقي في الفترة بين 2019 و2020، كما يحمل السيسي 17 من الأنواط والميداليات والأوسمة المصرية والدولية، بحسب موقع رئاسة الجمهورية.

وقبل ثورة 30 يونيو ظل السيسي بعيدا عن التدخل في الأمور السياسية، وبدا واضحا اهتمامه بإعادة الانضباط داخل صفوف القوات المسلحة، والانشغال بتلبية احتياجات الجيش من التدريب والعتاد العسكري.. وبناء على تدهور الأوضاع في مصر نتيجة حكم جماعة الإخوان اندلعت احتجاجات واسعة في الشارع المصري أدت لثورة 30 يونيو، وصدر بيان عن القوات المسلحة يحذر من أن الجيش لا يمكن أن يصم آذانه عن مطالب الشعب، وأعلن البيان عن مهلة لمدة 48 ساعة “لتلبية مطالب الشعب”، ومن وقتها والرئيس السيسي يحظى بشعبية جارفة في الشارع المصري، كيف لا وهو الذي استجاب لمطالب الثورة ووضع خارطة طريق مصر المستقبل التي نُجني ثمارها اليوم، فخلال سنوات قليلة تحققت الكثير من الإنجازات، منها 14762 مشروعا فى مختلف القطاعات جرى الانتهاء منها بتكلفة تقديرية 2207.3 مليار، فضلًا عن الريادة المصرية في ملفات الخارجية والدبلوماسية.

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *