Share Button

“هكذا أنا”

 

بقلم .. رقيه زكريا سليمان

 

” محمد فخرى ” إبن محافظة الإسماعيلية

أعشق أسراتى وأدوب عشقاً فى ولدتى .

فهى سكنى ومسكنى ونبض حياتى

هى سندى وقلبى ومأواى .

غايتى هى أنا أضع رأسى على وسادتى راضياً عن نفسى ..

أخاف انا لا اظلم أحد أو يشتكينى احدهما إلى الله بذنب أو تقصير لم أقصده

يغوينى حب الناس وخدمتهم .. أضع أمام أعينى

( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )

يهوينى العلم والعلماء ..أنحنى إجلالا لكل من يرتدى العمامة الأزهرية حبا وتقديرأ لما يحملونه من القرآن الكريم والسنة وعلومها .

اعلم انا رضى الخلق غاية لا تدرك

ولكن ..ارضى الله وبرضاه سيسخر لى ماعلى الأرض

 

أعشق تراب بلدى ورئيسها فهو القائد الذى اختاره الله لنا .ومن جهده لم يقل ولا يمل ومن وقته لايكل

أضاء بقاعها بنور ازهل العالم بأكمله ولتراثها محافظا ويضيئه برعايتها وصيانتها

ولحب الناس واقفاً كالنسر صامدا أمام أعدائها

“حفظ الله مصر ورئيسها وجيشها وشعبها العظيم “

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.