إلهـي بجـاهِـهِ تغفـرذنـوبي بقلم مصطفى سبتة

إلهـي بجـاهِـهِ تغفـرذنـوبي بقلم مصطفى سبتة
Share Button

إلهـي بجـاهِـهِ تغفـرذنـوبي

بقلم مصطفى سبتة

رسُـولُ الله حَـىٌّ أنـتَ فـيـنــا

بِـذاتِـكَ رغـمَ أنـفِ المُعـرِضيـنَ

تُصلِّ الخمس فى الروضة العلية

حـديـثـاً وارداً صِـدقــاً يـقـيـنَ

كذا الأعمال تُعرض كَي تَراهـا

وتَحمَد ربك عند عمل المُتقينَ

و تستغفـرُ لِمُقترفِي المعاصى

فــ يـغـفـر رَبَّــنـا للـمُــذنِـبــيـنَ

وتسمـع مَن يُسلِّـم أو يُصلي

عليـكَ وقـد يَـراكَ الصَـادِقِـيـنَ

وَحَجُّكَ كُلُّ عَامِ فَرضُ عَينٍ

عَـلَيـكَ وَ رُسُــلُ رَبِّـى أجـمَـعِـيـنَ

وَمَن صَلَّى عَليهِ اللهُ كَـيـفَ

يُحجَبُ عـن لِـقـاءِ النَـازِحِيـنَ

إذا الشُـهَــداءُ أحـيـاء بـذكــرٍ

فـ كيف برسُولُ ربِّ العالميـنَ

تَوَسَّل بالنَّـبِيَّ إن رُمتَ قَصدَكَ

فـرَبُّـكَ قـد يُجيـب اللائِذينَ

إلهـي بجـاهِـهِ تغفـر. ذنـوبي

فـإن العــفـو رحـب المذنبيـن

وآمـن روعنـا في يـوم حشـرٍ

لنبـقـىٰ في رِكَــابِ الفـائـزيـنَ

وأرِنا المُصطفـىٰ ربِّـي دوامـا

وكَـمِّـلنـا بِـرَكـبِ الكـاملـيـنَ

ويَـسَّـر زوره الفـيحـاء دومـاً

وحِـجُّ البيـت دومـاً طـالبيـنَ

ونرجـو يا إلـه الكـون فتـحـاً

ووصـلاً بــ إمـام الـواصلـيـنَ

ونرجو حُسن خاتمهٍ ومَـوتٍ

على التوحيد مع برد اليقيـنَ

وصلِّ على نبيك ما توالـت

فيوضـاتٍ علـىٰ أهـلِ اليقيـنَ

وسلـم ما أنهـمـر وابـل وطـلّ

ومـا أنَّـت قـلــوب الزاهـديـنَ

وآلٍ ثُــمَّ أصـحــابٍ كِـــرامٍ

لِـديـنِ الله كـانـوا نَـاصِـرَيـنَ

وما نَـشَـدَ العبيـد بـمـدح طـٰهَ

جَـمـال مُحَـمَّــدٍ ربِّـي أرِيــنـا

قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏
١
تعليق واحد

ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: