Share Button

الجراد والقمل …….. وحجارة من سجيل

جنود الله الخفيه

بقلمي مسيو/ احمد الصعيدي

ما اشبه الليلة بالبارحة فالحرب هى هى والعدوان لن يتغير وان اختلفت اشكاله فمنذ بداية الخليقة يوجد من يعصى الله ومن يسعى فى الارض فسادا ومن يحاول ان يهدم ما قدر الله له ان يدوم ولكن هيهات له هذا وربك هو القادر وهو من يقول للشيء كن فيكون.

فوجب علينا ان لا نجزع وألا نخاف فمن وهب وخلق قادر على حماية خلقه وممتلكاته

فلا نخاف من بناء سد او طغيان محتل على بيت مقدس من بيوت الله ولله جنود يرسلها قادرة على نصرة دينه جنود لا يعلمها الا هو يرسلها وقت ما يشاء وحسب ما يشاء فالله

هو الملك لا شريك له، وهو القادر على كل شيء ( كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لن يطاع إلا بإذنه، ولن يعصى إلا بعلمه. اذكر منها على سبيل المثال لا الحصر بعض الأمثلة حتى تطمئن قلوبنا ولا نجزع

1- الملائكة جند من جنود الله

الكثيرة فى الارض والسماء كما قال سبحانه تأييدا وتثبيتا للمؤمنين

(إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِين )- الانفال

وكما سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يوم بدر مع وجود القوه الغاشمة للكفار وزيادة عددهم وقلة عدد المسلمين تأييد الملائكة للمؤمنين لقدرة الله واصفا

قال صلى الله عليه وسلم في يوم بدر:( هذا جبريل آخذ برأس فرسه عليه أداة الحرب.)

وما ورد من رواية أحد الانصار المسلمين المقاتلين فى سبيل الله انه سمع

صوت ضربة ملك. ضرب بها أحد الكفار.

ففي صحيح مسلم عن ابن عباس قال(بينما رجل من المسلمين يومئذ.. يشتد في أثر رجل من المشركين أمامه… إذ سمع ضربة بالسوط فوقه… وصوت الفارس يقول…. أقدم حيزوم فنظر إلى المشرك أمامه… فخر مستلقياَ…فنظر إليه فإذا هو قد خطم أنفه… وشق وجهه كضربة السوط)

فجاء الأنصاري، فحدث بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن هذا السوط.. وهذا الفرس الذي اسمه حيزوم… وهذا الصوت الذي يقول.. أقدم حيزوم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( صدقت ذلك من مدد السماء الثالثة.)

3-.الريح من جند الله تعالى سلطها على قوم عاد فأهلكتهم

نزلت على الأحزاب ففرقت شملهم. وشتت جمعهم. فهبت تلك الريح العظيمة على معسكرهم. فصارت الخيام تطير في الهواء.: يقول صلى الله عليه وسلم( نصرت بالصبا، وأهلكت عاد بالدبور)

4- الصيحة

جند من جنود الله اهلك بها ثمود وقذف الرعب فى قلوبهم

فقطعت قلوبهم في أجسادهم من قوة تلك الصيحة التي أرسلها الله عليهم( فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ) النمل

6-جنود أرسلهم الله على فرعون وقومه

قال الله تعالى عن قوم فرعون

( فأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ .)

جنود عده ارسلت لتدمير الطاغية الذى قال أنا ربكم الاعلى وقومه اهمها

الطوفان …. وهو الماء الغزير الذى يعلوا على وجه الارض حتى يصل الى قمم الجبال ولن تنفع معه سدود ولا قيود الا ان يأمر الله الارض ان تبلع مائها والى السماء

ان تمسك

غرق به فرعون ومن كفر من قومه وغرق به من كفر من قوم سيدنا نوح ونجا به من امن منهم.

وما بين فرعون وكفار نوح الى من يريد مسك الماء والتحكم فى نهر النيل الذى اجراه الله لا نقول الا ان الله قادر على كل شيء وكل شيء عنده بمقدار ومن خلقه قادر الا ان يبقى او يهلك فهو من يقول للشيء كن فيكون

7- الحجارة

كانت جند من جند الله وسلاحاأهلك به اهل الفساد والمشركين

فهلك بها قوم لوط الذين بغوا فى الارض وسعوا فيها فسادا وحرصوا على نشر الرزيله .

اهلك بها العتل الفاجر ابرهة الاشرم الحبشي الذى خيل له ولفيله ان يهدم الكعبة وان يخرب بيت الله الحرام فارسل الله عليه طيرا ابابيل ترميه وجنوده بحجارة من سجيل .

8- نزول المطر فى غزوة بدر الكبرى

أنزل اللَّه عز وجل في ليلة بدر الكبرى مطراً واحداً، فكان على المشركين وابلاً شديداً منعهم من التقدم، وزلت به أقٌدامهم بعدما كانت قبل المطر ثابتة وأذهب الله تعالى به عن المسلمين رجس الشيطان.

9- الملائكة تساند الجيش المصري فى حرب اكتوبر 1973

يقول أبطال المقاومة الشعبية أن عددًا من الجنود الإسرائيليين ممن تحدثوا معهم أثناء انسحابهم من المدينة، كانوا يتحدثون باللغة العربية.

أكدوا أنهم شاهدوا جنودًا يتسمون بالبنيان العملاق والوجه الأبيض الوسم.

ويستطيعون حمل أكثر من سلاح لقتالهم. والأخطر من هذا أن هؤلاء الجنود كانوا يرتدون ملابس بيضاء واسعة حتى إن الإسرائيليين اعتقدوا أنهم سلاح جديد بالجيش المصري له قائده وأسلحته الخاصة

وان الجندي المصري كان يقذف بالرصاصة الواحدة الى صدر اليهودي فتصيب بالاثنين والثلاثة منهم.

ختاما … ..

وما أردت من ذكره وسرده من جنود الله الخفية

اولا-… ألا نقلق لان الله ناصر الحق وان انتهك الاقصى ودنس بيد احفاد القردة والخنازير فرب الاقصى حي لا يموت ولن يرضى له الهوان وعندما يريد له النصرة لن يرد قدر الله الا الله .

ثانيا ….. مهما حاول من يحارب نهر النيل من منعه وتضيق الخناق على مصر لن يستطيع لأنه نهر من انهار الجنة اجراه الله بقدرته وقادر على ان يبقى خالدا يجرى ليوم الدين بقدرته.

كما ان لله جنودا لن نراها تقف مع الحق تسانده ومن ساند جند مصر فى اكتوبر قادر على مساندتها فى كل وقت وحين وان جند مصر هم خير اجناد الارض وهم الحماة للأرض والعرض بقدرة الله حمى الله مصر من كل غادر وخائن ومن كيد ومكر الماكرين.

تحياتي مسيو احمد الصعيدي طهطا سوهاج

أعجبني

 

تعليق

By ahram misr

رئيس مجلس ادارة جريدة اهــــرام مــصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *