الموقع الرسمى للجريده
Share Button

كتب رشدى عيد
استعرضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، مشاهدة أحراز القضية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام الحدود الشرقية”، والمتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي و آخرين.
وتبين للمحكمة محتوى ملف، تبين أنه تسجيل تلفزيوني أورد التدمير والتخريب والإتلاف بمنطقة سجون وادي النطرون، وتوجد لافتة دُون عليها منطقة سجون، رقم يشبه “440”، كما يوجد تسجيل مع بعض المساجين قال أحدهم إنه فوجئ يإطلاق أعيرة نارية ثم اقتحم السجون أشخاصًا يتحدثون بلهجة غير مصرية، وقال آخر إن من اقتحم السجن طالبهم بمغادرته والعودة إلى أهلهم.
وشمل التسجيل تصويرًا لاحتفالات لعناصر حماس، وأثبتت المحكمة أنه توجد لافتة دُون عليها: “تتقدم كتائب الشهيد عز الدين القسام – كتيبة البريك بأحر التهاني للأسير القائد المحرر أيمن أحمد نوفل (أبو أحمد) بمناسبة الإفراج من سجون الظلم المصرية”.
وتضمن التسجيل مقطع يظهر فيه عناصر من حزب الله، ظهر فيه شخص يخطب في الجماهير ويطلب منهم الترحيب بـ”الأسير المحرر سامي شهاب”، ثم يظهر شخص يعتلي المنصة ويرفع يديه ليحيي الحاضرين الذين يصفقون له، ويوجد مقطع آخر، لأداء يمين الولاء من حماس لجماعة الإخوان الإرهابية.
وحوى مقطع آخر صوت عرفت المحكمة أنه صوت المتهم محمد مرسي عيسى العياط، وهو يتحدث ويقول: “نحن لم نفر، نحن موجودون”، ويظهر تساؤلاً من شخص بصوت مسموع، فيجيب محمد مرسي وعصام العريان ومحمد سعد الكتاتني ومحي حامد، ومحمود أبو زيد، ومصطفى الغنيمي وسعد الحسيني، ويقرر أنهم 7 من أعضاء مكتب الإرشاد، ويوجد معهم سيد النزيلي مسئول الجيزة بالإخوان، وماجد الزمر من شمال القاهرة، وحسن أبو شعيشع مسئول الإخوان بكفر الشيخ.
ويوجد تصوير لمبنى وقد ظهر عليه آثار التخريب والإتلاف وتدمير لسور المبنى، ويوجد آثار لاشتعال النيران، ودخان من آثار حريق، وتوجد سيارات إسعاف تطلق نفيرها وتخرج من بوابة، كما يوجد صوت لطلقات نارية، وبعض الأشخاص يسيرون بطريقة عشوائية.
تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، وحسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي.
وتأتى إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر قبل الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي بـ”إعدام كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد وقررت إعادة محاكمتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like