أصل الحكاية.الأديبه الشاعره منى فتحى حامد

أصل الحكاية.الأديبه الشاعره منى فتحى حامد
Share Button

أصل الحكاية
—— 
أصل الحكاية امرأة خمريه
يُخَيَلُ قِرائتها ببراعه ذهنيه
من ابتسامة شفتيها الجوريه 
فمن وجنتيها الحياة المرمريه
كغصن زيزفون رقصاته عفويه
مترائياً كاللمح كومضات فضائيه
تتهافت إليها النسمات الأرجوانيه
وعطر الأوركيدا ومياسم الداليا
فلعينيها شموخ لسحركليوباترا
متساءلا هل بالفردوس حورية
أم لِدُنيانا شهب قُبلَتُه ناريه
دافئة الإحساس لأودية جافه
بِنبضها شلال عذبه القصيده
لرحيقها الإكسير لعالم المثاليه
رحمه و مَحبة الإنسانية
حالمة دوماً لطغيان الرومانسية
راحلة لروضة أزهارها فيروزيه
لتوقظ بها خيالات شاردة
باتت للعشاق مواسم خريفيه
فأطرقنا أبوابها نأذن بالهُوِيه
إحم إحم آتَتْكم سندريللا
فما من لبلاب لفؤادها متسلقا
يهاديها همسات نزار البلقيسية
فالعشق الطوفان لتحريك صخرة
منها الخلود بالعصور الوسطى
غزل علاء الدين لمقلتي مها
نابليون وجوزفين وما غيرهما
روميو وجولييت و عنتر وعبله
حبيب و حبيبه ، رجل و امرأه
ليتها حبيبة للعاشق مثلهن
فما بينهن أميرات كمثلها وردة
————
الأديبه الشاعره
منى فتحى حامد

Ahramasr

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: