الموقع الرسمى للجريده
Share Button

الأديبة الشاعرة💓
منى فتحى حامد

آه يا فؤادي ،
آه يا غرام
ياآهاتي من أغنياتِ أسمهان
متى يشعر بلهيب احساسي؟
متى يحين وقتَ اللقاء؟
اشتقت وهجاً لنبضاتي،
شٌعلَتُه براكين دفء و حنان
اشتقت أشعر جمر الحنين ،
ارتواءاً لظمأي من غدر و جفاء
اشتقت شروق شمس وجهي ،
سئمت النوم و غفوة مشاعر النيام
مللت الإيضاح أو الإبهام ،
هاب اللسان نظراتِ الملام
تراقصت هياماً على صوتِ عصفورِ ،
من خلف انسدال ستائر الأحزان
لمحته مغرداً لِغَزلي و تدليلي ،
ناديته بهمس و هيام جذاب
يا كروان الحب أنا هويته ،
أتستطيع ترسل إليه سلام الأحباب
رسائل ليست مكتوبة ،
بل قبلاتٍ دواوين و عناق
أََخبِرَه إنى مغلغلةً بروضتي ،
جليسة ربوع دمع و جسور نفاق
بجوارى ضواحيٍ عتيقة،
أَذِقه فواصلها للهوامش جدار
باب فردوسي ماسي جرانيتي ،
أما أبوابهم رواسب الزمان
أأستمر حالمةً بوصال الحبيب ،
أرتشف نسماتي من أريج الأنوار
أنا أحببته بكل وجداني ،
هلا ببستان أوركيدا،عِطرُه اللمسات
لا تخجلين سندريللا الروح ،
«أنا بحبكَ أنا» فَتِلك لآليءالنجمات
…..ّ………….
💓
17/2/2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like