Share Button

أنا قد إعتزلت النساء

بقلم الشاعر / على محمد ( الفيلسوف )

نعم سئمت وأنهكنى البقاء
وأقسمت أنى إعتزلت النساء
ماعدت أشعر بسعادة قط
والوحدة أجد فيها الشفاء
دمرت ما تبقى بغيرتها المجنونة
وحصادها الرحيل مع البكاء
أهدرت ما كان لها بالقلب
وتستجدى رجوعاً لرب السماء
تحاول أن تعود لدربى
ولكن لن أنظر إلى الوراء
نعم تعبت وفاضت روحى
ويكفينى منها هذا العناء
الحياة أضحت بلا هوية
عذراً إليكن بنات حواء
منحت الحب بلا مقابل
وتناسيت معك أى كبرياء
فجنونك وغيرتك دمرت اليابس
والأخضر أحرقته تصرفات حمقاء
عانيت واليوم أعلنها مجدداً
كفاكٍ جموداً كفاكٍ إفتراء
إعتزلت العالم وسأبقى وحيداً
بين أشعارى وحروف الهجاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *