Share Button

 

كتبت ناريمان حسن 

 يعتبر الهدف العام من اليوم العالمي للمرأة في تخصيص وقت للتأمل في الوقت المحرز والدعوة للتغيير والاحتفال بأفعال الشجاعة والعزيمة من قبل النساء العاديات اللواتي لعبن دوراً استثنائياً في تاريخ بلدانهن ومجتمعاتهن، كما وتعتبر فرصة للنظر في كيفية تسريع خطة عام 2030م والتي تهدف لتنفيذ فعال لأهداف التنمية المستدامة، وتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء وضمان التعليم الشامل والجيد للجميع، بالإضافة إلى تعزيز التعلم مدى الحياة

 تاريخ يوم المرأة العالمي تم توقيع أول اتفاق دولي يؤكد على مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة من قبل الأمم المتحدة في عام 1945م، ومن ثم احتفلت الأمم المتحدة بأول تاريخ رسمي للمرأة الدولية في 8 مارس عام 1975م،

 وبعد عامين تبنت الجمعية العامة قراراً يدعو للاحتفال بيوم الأمم المتحدة لحقوق المرأة والسلام الدولي في 1977م وفي أي يوم من قبل الدول الأعضاء وفقاً لتقاليدها التاريخية والوطنية، ومن ثم ظهر اليوم الدولي للمرأة لأول مرة من خلال أنشطة الحركات العمالية في مطلع القرن العشرين عبر أمريكا الشمالية وأوروبا، حيث تم الاحتفال بهذا اليوم في الولايات المتحدة عام 1909م والذي خصصه الحزب الاشتراكي الأمريكي تكريماً لضربة عام 1908م لعمل الملابس في نيويورك عندما احتجت النساء على ظروف العمل، ومن ثم احتجت النساء في روسيا تحت شعار الخبز والسلام مما أدى إلى سن حق التصويت للمرأة في روسيا، وبهذه السنوات الأولى اكتسب اليوم الدولي للمرأة بُعداً عالمياً للنساء في جميع البلدان المتقدمة والنامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *