Share Button
كتب / محمد مختار 
البحر الاحمر 
“عمر” كانت أول كلمة نطقت بها الإماراتية منيرة عبد الله، بعد أن فاقت من غيبوبتها التي استمرت لمدة 27 عاما.
و”عمر” هو ابنها البكر الذي كان برفقتها لحظة وقوع الحادث الأليم وكان عمره يومها 4 أعوام، وشهد الابن رحلة العلاج الطويلة لوالدته متنقلًا معها بين مستشفيات الإمارات وبريطانيا وألمانيا، قبل أن يتحقق ما وصفه الأطباء بـ”المعجزة”.
فيما التقى أحد بالسيدة محفظة القرآن السابقة والتي بالرغم من أنها تجد صعوبة في النطق إلا أنه ما زال بإمكانها تلاوته.
وقام الصحفي بقراءة آيات من سورة الواقعة، فكانت منيرة تنطق كلمات الآيات ولو بصعوبة؛ فيما أكد الأطباء، إن ما حدث معها يعد ” حالة طبية نادرة”، إذ لم يحدث من قبل أن أفاق مريض من غيبوبة امتدت لـ 27 عامًا، موضحين أن أطول فترة غيبوبة لم تتجاوز الـ 19 عامًا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *