الموقع الرسمى للجريده
Share Button

محمد درويش
تتبع الجماعات المتطرفة في مصر استراتيجية للتخفي قبل وبعد تنفيذ عمل إرهابي، وتلتزم بخطط تتشابه في كثير من الأحيان مع نهج معظم الجماعات الإرهابية في المنطقة.
غير أن استراتيجية المتطرفين في مصر لها ما يميزها عن غيرها من الجماعات الإرهابية العالمية، باعتمادها على الاتساع والامتداد الجغرافي، خصوصا في المناطق الصحراوية، وكذلك على الانتشار بين السكان العاديين في المناطق الشعبية والمزدحمة.
وفي الأثناء تواصل السطات والأجهزة الأمنية ملاحقة الجماعات الإرهابية في مختلف أنحاء الدولة، سواء في سيناء أو في المدن والمناطق الشعبية أو في الصحراء الغربية.
وتشكل الصحراء ملاذا للإرهابيين في مصر بعد أن نجحت الأجهزة الأمنية في توجيه ضربة قوية للإرهابيين في سيناء، وتقييد تحركاتهم ومحاصرتهم في المدن.
وكانت بيانات سابقة صدرت عن وزارة الداخلية المصرية تتعلق بالخلايا الإرهابية التي تم ضبطها أو تصفيتها، كشفت عن لجوء جماعات وعناصر إرهابية ومتطرفة للاختباء والتخفي في المناطق الصحراوية في محافظات الصعيد على وجه الخصوص، وتحديدا تلك الواقعة على الطرق الصحراوية.
وتشير البيانات إلى أن هذه الجماعات المتطرفة تتخذ من الجحور والكهوف مخابئ لها، إما هربا من الملاحقات الأمنية المستمرة أو للتخطيط لتنفيذ أعمال إرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like