الموقع الرسمى للجريده
Share Button

متابعة محمد درويش
حمل السفير الأميركي لدي اليمن، ماثيو تويلر، مسؤولية عرقلة اتفاق السويد للحوثيين، مؤكدا أن أسلحة الميليشيات الموالية لإيران تمثل خطرا على دول المنطقة.
وقال تويلر، في مؤتمر صحفي من عدن، العاصمة المؤقتة لليمن، الخميس، إن الولايات المتحدة تشعر “بإحباط بالغ” لمماطلات الحوثيين في تنفيذ الاتفاقات.
إلا أن السفير الأميركي أشار، في المقابل، إلى أن واشنطن “لم تفقد الأمل” في إمكانية تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في محادثات سلام جرت في ديسمبر الماضي.
ومنذ التوصل لاتفاق برعاية الأمم المتحدة بشأن الحديدة ومينائها الرئيسي، الذي يمثل شريان حياة لملايين اليمنيين، عملت الميليشيات الانقلابية على التنصل من تعهداتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like