الموقع الرسمى للجريده
Share Button

كتب محمد درويش
فى هذه الايام يرى الكثير من الناس سلوكيات مزعجة ومؤذية من الاخرين بسبب نجاحهم وتميزهم في العمل او نجاهم فى جميع مناحى حياتهم .
سلوكيات بغيضة ومذومة تلحق الاذى من الحاقدين باصحاب النجاح دون ان يرتكبوا اى ذنب الا انهم ناجحون ومميزون، وتاتى هذه السلوكيات دائما ممن هم اقل منهم من حيث القدرات الاجتماعية او الذهنية والحقد الدفين داخل قلوبهم.
فأفضل طريقة للتعامل مع اعداء النجاح هو تجاهلهم وعدم الالتفات إليهم، مع مواصلة التميز سواء كان ذلك على المستوى العملى او العلمى، ومن الضرورة الملحة والاكيدة التخلص من الحساسية تجاه تصرفات الاخرين من اعداء النجاح. وان يكون الانسان واثقا بالله ثم بنفسه، فلا يهتز ولا يخضع لاى مخاوف او نقد هدام من امثال هؤلاء .
ومن المهم حتى يستمر الانسان فى نجاحه وتالقه وتميزه الا يسقط فى فخ الغرور بالنظر الى غيره انهم اقل منه فبهذا يحفر قبر نجاحه بيده وينال منه اعداء النجاح ماتمنوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like