الموقع الرسمى للجريده
Share Button

كتب. أيمن درويش.
أدانت اللجنه النقابية وأمانة إعلام وجه بحري والدلتا وجميع القيادات بالهيئة المصرية العامه البترول وجميع العاملين الحادث الإرهابى الغاشم التفجير الإرهابي الجبان الذي استهدف رجال الشرطة أنه بعد قيام قوات الأمن بمحاصرة الإرهابي بحارة الدرديري بمنطقة الدرب الأحمر، وأثناء إلقاء القبض عليه قام الإرهابي بتفجير إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته، ما أسفر عن مصرع الإرهابي واستشهاد ضابط وأمينَي شرطة، وإصابة ضابطين ومواطنين وطالب أجنبي يدرس بالأزهر.
اثناء قيامهم بأداء واجبهم الوطنى
وقالت دار الأفتاء ( أن حفظ الدم من مقاصد الشريعة وأهداف الدين وحق من حقوق الإنسان والاعتداء عليه من أكبر الذنوب عند الله )
وأضافت أن الإسلام يأمرنا بحفظ كرامة الإنسان وعدم الاعتداء عليه واستحلال
الدماء باسم الدين حرم وان أهل الشر أبعد الناس عن الإسلام
ويأكد الجميع أن الإرهاب لا دين له وأن العمليات الإرهابية لا تزيد المصرى وجميع الشعب المصرى إلا تماسكاً وقوة لمواجهة الإرهاب وإقتلاع جزوره .
تحيا مصر شعباً وجيشاً والشرطه الابطال الذين ضحوا من أجل رفعة الوطن ان القوات المسلحه وجهاز الشرطة وما يقوموا به الآن بمسابة حرب ضدد أعداء الوطن
داعين الله وأن يحفظ مصر شعباً وجيشاً وشرطة وقيادات
اعانكم الله لما فيه خير البلاد تحيا مصر دائما وابدا تحيا مصر تحيا مصر رغم أنف كل أرهابي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like